Advert Test
MAROC AUTO CAR

جمعية تنمية ومواطنة تزوج الأمهات العزبات بالأمل تخليدا لعيد المرأة

آخر تحديث : الثلاثاء 12 مارس 2019 - 10:19 صباحًا
Advert test
جمعية تنمية ومواطنة تزوج الأمهات العزبات بالأمل تخليدا لعيد المرأة
محمود هرواك من مراكش الحمراء
عقارب الساعة تشير إلى الثالثة بعد الزوال، في تاريخ اختاره العالم للمرأة عله يتفقد الأحوال؛ المكان مركز وداد للإستماع و الإستقبال و التأهيل، و أعضاء “جمعية تنمية و مواطنة” أصحاب الفكرة و التنزيل، النزيلات باللباس التقليدي المغربي الأصيل، و العمل إبداع من القلب للوصال و التأصيل، روح براءة الأطفال لها من الشكل كل التشكيل، و قرة الأعين تبنت البهجة بلا حكم مسبق أو كثرة التحليل، هن نساء عازبات و لا يحتجن للتبرير و لا حتى التعليل، نسمة حبهن فوق العطر تسقينا معهن العليل، تشفي الآلام و ما تبقى من فيض الغل القليل.
اللمسات الأخيرة أنجزت، و الإستقبالات بالموسيقى مزجت، فولكلور و أوركيسترا جلبت، و القفطان و التكشيطة لبست، أما الحناء فلها من الطقوس ما بالعرف عرفت، المنصة بالتزيين غلفت، و الأطباق بالمأكل و الحلويات وضعت، الشاي و المشروبات في الكؤوس سكبت، و القاعة بالضيوف أعضائنا ملئت، الدقة المراكشية ضربت، و تمايل الرقصات؛ الخلخال فضحت، الأطفال النظافة زادت، و الرؤوس بالحلاقة زانت، السرور و الطيب نسيا غبن نساء عانت، و مديرة المركز العرفان و الإمتنان على أساريرها بانت.
ليس بغريب على أناس جمعهم على اختلافهم الخير، و لشهور بل لسنين حملوا هموم الغير، على وميض الأمل يتابعون الخطى بثبات و السير، و في سماء الصفاء و العطاء يعاندون تحليق الطير.
فاطمة تسويك رئيسة “جمعية وداد للمرأة و الطفل” وجه نسائي معطاء حالم، قلب حنون و حضن أم دافئ للإحتضان مداوم، خصال نبيلة و إصغاء و تتبع ملازم، و عام الرابع بعد الألفين كان لها تاريخا غانم، بدأت فيه العمل في دورب الكفاح المسالم، و لعالم النسائية و الطفل فتحت بمركزها عوالم.
(“نشتغل بالأساس في جمعيتنا و مركزنا على أربع محاور جلها يتلخص في محاربة كل أشكال العنف على المرأة و الطفل؛
*الأول الوقاية؛ لأننا مؤمنون بأن المقاربة العلاجية و إن كانت مهمة فهي غير كافية لذلك نعمل جاهدين على التوعية و محاربة كل أشكال الإستغلال الجنسي و الإتجار بالبشر و الإغتصاب.
*ثاني محور و هو التكفل؛ حيث نقوم بإيواء النزيلات من فترة الحمل إلى ثلاث سنوات.
*ثالث محور و هو التكوين إذ نعمل على محو الأمية و تعليم النساء مشروع الحياة بالإضافة إلى تلقينهن الخياطة و الرافيا ثم الطبخ و غيرها من الحرف و المعارف التي يمكن أن تأهلهن مستقبلا لضمان عيش كريم.”)
أما آخر محور تتابع مديرة مؤسسة نور الخليل الخاصة؛
(“*الترافع؛ و هو أحد أهم المحاور التي نشتغل عليها إذ نتابع الحالات و نترافع عليها في المحاكم لإسترجاع حقوق كل المغرر بهن و كل الضحيا و لتحقيق العدالة للنساء و الأطفال.
أشكر جمعية تنمية و مواطنة على جميل صنيعها و على البهجة التي أدخلتها على نساء زفتهن في عرس أحسسن أنه ملكهن و لهن، البسمة و الإنشراح كانتا عنوان الحفل، و النساء تخلصن من ما ساورهن لوهلة من شعور أنهن منبوذات ليكرس فيهن الإيجابية بما حملت”) أما مريم شاري رئيسة النشاط و صاحبة الفكرة فصرحت لنا و بعد زيارتها الأولى للمركز في عيد الأضحى المنصرم، تعرفت على بعض الأمهات في وضعية صعبة و حملت هم ترتيب زيارة أخرى توجت بهذا العرس البهيج.
(“لقد أردنا في “جمعية تنمية و مواطنة” أن نلعب دورنا كمجتمع مدني و أن نكسر النظرة السلبية التي لطالما تكونت للناس عن الأمهات العازبات، هذا العرس زوجناهن بالأمل و وضعنا الحوامل فوق الأكتاف لنؤنس قلوبهم و نعيد لهن الثقة في أنفسهن أشكر جميع أعضائنا على عملهم الكبير و الذي يحفزنا لبدل جهد أكبر و أكثر أهمية رفقة الهيئات الجادة من المجتمع المدني أشكر كذلك مركز وداد و النسوة على حسن استقبالهن و أقبل أطفالنا أطفالهن”)
هي إذن الجمعية المعروفة اختصارا ب “ADC” كما يحلو لأعضائها رسمها على لوحة الغناء، و على تربة النفع الخصبة لا القحلاء، يشعلون النور في الظلماء، و يزرعون الأخلاق في الأرض الغبراء، ينشدون بقلوبهم التقدم و النماء، و بفعلهم الإنتاجي يشقون عنان الصوت في السماء.
هيئة أصبحت في أقل من نصف حول عنوان القبول، لنجومها البقاء فهي بلمعانها تكره الأفول، تنادي للإصلاح و الحداثة دون نسيان الأصول، فتبني للمجد عنوان الإنسانية على مد العين و على مرمى الطول.
هي أيضا الحب بالغناء و التغريد، و هي المواطنة بالتفرد و التشديد، عائلة تكبر مع كل أبواب مفتوحة و تجديد، تتفانى في الكرم و تجدد للوطنية الوفاء و التأكيد، تعانق الروح و للعمر بالذكرى تنسج التمديد، لكل النسيج المجتمعي من كل فئة تحفظ العديد، و للفقر و الجهل و التطرف و الخيانة تعلن الكره و تشكل التهديد، تلك مني لأسرتي شهادة صدق أكثر من أن تكون للتمجيد.
شعارنا نضمد الجراح و نهديكم الأرواح.
مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2019-03-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: