Advert Test
MAROC AUTO CAR

الغراس يفتتح اللقاء الجهوي حول التشغيل والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة 

آخر تحديث : الأربعاء 13 مارس 2019 - 4:44 مساءً
Advert test

الغراس يفتتح اللقاء الجهوي حول التشغيل والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة 

 لحسن العثماني

Advert Test

في أفق انعقاد المناظرة الوطنية حول التشغيل والتكوين تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الموجهة لرئيس الحكومة المتعلقة بتنظيم الملتقى الوطني حول التشغيل والتكوين، وكدا التوجهات الملكية الرامية للأخذ بعين الاعتبار قطاع التكوين المهني كرافد وخزان للتشغيل واعتماد البعد الجهوي أثناء التحضير لهذا الملتقى الوطني الهام وكل ما يشغل بال المهتمين والمتتبعين لمجال التكوين والتشغيل ببلادنا .

وفي هذا السياق انعقد بمدينة بني ملال يومه الأربعاء 13مارس 2019 بمجلس جهة بني ملال خنيفرة الملتقى الجهوي حول التكوين والتشغيل على مستوى جهة بحضور وزير التكوين المهني ووالي الجهة ورئيس الجهة ورؤساء المجالس المنتخبة وعمال أقاليم الجهة ورؤساء المصالح الخارجية وممثلي الغرف المهنية والمجتمع المدني.. ، ويهدف هذا الملتقى إلى مناقشة وتعميق التفكير حول الرافعات الترابية الممكن تعبئتها لانعاش فرص التشغيل والتكوين على مستوى الجهة.

من جهته ذكر السيد الوزير بالخطابات الملكية التي تحث على ضرورة إدماج الشباب في سوق الشغل، وإلزامية إنجاح خطة العمل المتخذة للنهوض بهذا القطاع و بلورة سياسة الدولة للدفع به.

كما أشار معالي الوزير إلى معطيات إحصائية متعلقة بمعدلات البطالة في صفوف الشباب وأخرى مرتبطة بنسب مشاركة الفئات الشابة في سوق الشغل، مشيرا إلى أن الحاجة تظل ملحة للنهوض بالثقافة المقاولاتية وتعزيز الاقتصاد الاجتماعي والتضامني كآلية لخلق فرص الشغل وتشجيع التشغيل الذاتي، ومستعرضا عددا من الإشكاليات التي تواجه الشباب كمسار التكوين ومدى ملاءمته مع حاجيات الاقتصاد الوطني .

مؤكدا على ضرورة تحديد مسارات وشعب جديدة للتكوين تهم مجالات الفلاحة والصيد البحري والسياحة والصناعة الميكانيكية والتحويل الرقمي للمقاولات والهندسة الكهربائية مع اقتراح توجيه بعض المسارات للتكوين في مهن الطاقات المتجددة والصناعات المعدنية، وذلك لمواكبة الأوراش الكبرى ومحركات النمو الجديدة بالجهة وذلك للاستجابة لمتطلبات سوق الشغل.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-03-13 2019-03-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: