Advert Test
MAROC AUTO CAR

الراضي .. ساجد بورتكلي في يد أخنوش

آخر تحديث : الجمعة 15 مارس 2019 - 8:55 مساءً
Advert test

الراضي .. ساجد بورتكلي في يد أخنوش

وصف إدريس الراضي، النائب الأول للأمين العام لحزب “الاتحاد الدستوري”، محمد ساجد، هذا الأخير بـ” بالبورتكلي المسخر من أجل خدمة مصالح حزب التجمع الوطني للأحرار”.

Advert Test

وقال الراضي في حوار مثير مع “آشكاين” فجر فيه معطيات غير مسبوقة، سينشر قريبا، إن “هناك فرق في كيفية تسيير حزب الاتحاد الدستوري أيام المعطي بوعبيد والسملالي والأبيض، حيت كان المكتب السياسي هو من يتّخذ القرارات بشكل ديموقراطي، وبين هذا الأمين العام الجديد، ساجد، حيث يأخذ القرارات بشكل انفرادي دون احترام هياكل الحزب”.

واعتبر الراضي أن ساجد طفل صغير مازال يحتاج للرّضاعة، حيث قال إن “ساجد التحق بالحزب ووجده مبني بروح قوية ، واعتقدنا أنه سيعطينا إضافة وسيكون في المستوى فسلمناه أمانة الحزب، لكن هناك فرق كبير بين أن نعطي الأمانة لطفل صغير مزال يحتاج لرضّاعة وبين أن نعطي الأمانة لشخص يعي أنه لا يجب عليه النوم قبل إنجاحها”.

“ساجد لا علاقة له مع الأمناء العامون السابقون”، يقول ادريس الراضي ويضيف “ولا أقول هذا الكلام من أجل الضرب فيه أو لتولي الأمانة العامة أو للاستوزار، لأن ظروفي الصحية لا تسمح بذلك، ولكوني ولجت مجال السياسية من أجل خدمة بلادي.

وأوضح المتحدث أنه “مند قدوم ساجد للحزب وهاذ الأخير لا يعرف أي عضو من أعضائه في الجماعات أو رؤسائه أو المنتخبين أو أسمائهم ولا يتعامل معهم، رغم كون هؤلاء يعقدون أملا على وزراء حزبهم ويترقبون منهم نتائج، وأحيانا لا يطلبون إلا الاهتمام بهم والسؤال عن شؤونهم والتواصل معهم، وهذا ما يتفوق علينا فيه البيجيدي”، على حد تعبير المتحدث.

مملكتنا.م.ش.س/اشكاين 

Advert test
2019-03-15 2019-03-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: