Advert Test
MAROC AUTO CAR

مسلسلات سياسية و وقائع شدت أنفاس كل المغاربة قاطبة

آخر تحديث : الأربعاء 27 مارس 2019 - 3:52 مساءً
Advert test

مسلسلات سياسية و وقائع شدت أنفاس كل المغاربة قاطبة

الرحالي عبد الغفور

Advert Test

مند 2011 و ما رافقه من تحولات في المشهد العام المغربي سواءا عبر تغيير دستور البلاد او من ناحية صعود الإسلاميين ( العدالة و التنمية ) لإدارة الدولة و ما تلاها من مسلسلات سياسية و وقائع شدت أنفاس كل المغاربة قاطبة و الدين كان طموحهم سوى ان يفي السياسي بوعوده الانتخابية و برامج أحزابه الممارس عليها سلطة الوصاية من وزارة الداخلية ..

للأسف الشديد الحصيلة كانت مرة بمداق لادع حين كانت رزمة كل الإصلاحات تمس في جوهرها القدرة الشرائية للمواطن و مكتسباته الشرعية في حقوقه التي يجب على الإدارة المغربية ضمانها بشكل عادل بين كل فآت و طبقات المجتمع المغربي …

و هنا كان لا بد من تصحيح المسار بشكل يضمن الإستقرار الإجتماعي و ليس الإقتصادي المهيمن على كل القرارات الحكومية انتج عنه احتقان ملغوم قوض كل الأعراف و المواثيق الوطنية في حالات استعصى معها الحل الجاهز الترقيعي (المهدآت) امتال أحدات الحسيمة و البلوكاج الحكومي الأول و أحدات جرادة و البلوكاج الحكومي التاني و بينهما زلازل سياسية و اعفائات بالجملة و التقسيط لم تجلب الحل و عمقت من فصول الأزمة لأنها لم تصلح النتائج العكسية للإصلاحات المباشرة على الكثير من القطاعات الحيوية و التي شنقت المواطن بين مرارة القدرة الشرائية و قدارة الإحتجاج الملغوم …

ان الصمت المطبق عند عموم المواطنين ليس نتيجة خوف من الحكومة بل مخافة على وطنهم من فوضا الإحتجاجات التي لن تقدم ايضا حلول بل ستزيد في تأزم الأوضاع الى ما لا يحمد عقباه …

ليس هناك خوف او هوان بل حب الوطن فوق اي اعتبار و التضحيات المقدمة من المواطنين هي عربون وفاء لتوابث الوطن … فهل تنهي الحكومات طغيانها .

و تبدأ في طرح البديل لكل الإصلاخات المباشرة لرفع الثقل و الإرهاص عن المواطن الضعيف ام انها تستغل الحالة لإستنزاف اخر رمق حب لهدا الوطن فيصير الحب طوفان يجتث على الأخضر و اليابس الصبر مفتاح الفرج و الصبر بركان نشيط ينفجر عن دون إنذار مسبق و ما حالات الإحتجاجات المتتالية الا نشاطات إحمائية لانفجار الأوضاع .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-03-27 2019-03-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: