Advert Test
MAROC AUTO CAR

احتفاء وتكريم البطل المغربي آدم الحمامي اعترافا بدوره في انقاد ارواح الابرياء من عمل إرهابي بإيطاليا

آخر تحديث : السبت 30 مارس 2019 - 9:08 صباحًا
Advert test

احتفاء وتكريم البطل المغربي آدم الحمامي اعترافا بدوره في انقاد ارواح الابرياء من عمل إرهابي بإيطاليا

امين زبير – إيطاليا 

Advert Test

نظم الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن والمرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف حفلا تكريميا للطفل المغربي آدم الحمامي البالغ من العمر 12 سنة ، منقذ الحافلة المدرسية بمدينة ميلانو الإيطالية في الأيام الأخيرة.

وأوضح مراسل الجريدة الالكترونية مملكتنا بإيطاليا أن أعضاء الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن والمرصد المغربي لنبذ الرهاب والتطرف احتفوا بالطفل آدم ، الذي أنقذا 51 تلميذا من زملائهما في المدرسة، وذلك بعد أن اختطفهم سائق الحافلة وحاول إضرام النار بهم.

وخلال هذا التكريم الذي حضره السيد القنصل العام بوزكري الريحاني ، أشادو بشجاعة آدم ، حيث عبروا عن شكرهم وامتنناهم على ما فعله من أجل تفادي وقوع فاجعة حقيقية.

 وكان رامي شحاتة قد قام باخفاء هاتفه النقال عن السائق بعد أن أخذ هواتف جل زملائه، حيث اتصل بالشرطة لابلاغها بمحاولة الاختطاف، لكن الهاتف سقط من بين يديه، ليقوم زميله “ريكي” بالتقاطه و منحه ل “آدم” الذي اتصل بأسرته طلبا للنجدة .

وأوضح تسجيل صوتي نشرته صحف محلية وكذا صفحات الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا على مواقع التواصل، أن الأم صُدمت في البداية بعد تلقي مكالمة ابنها، قبل أن تطلب منه الهدوء، ليتم بعد ذلك ربط الاتصال بالشرطة التي تدخلت في الوقت المناسب من أجل إنقاذ حياة التلاميذ .

وكان السائق (47 عاما)، الذي اعتقلته الشرطة، سكب البنزين في الحافلة و أضرم النار فيها،و تعمد صدم الحافلة بسيارات على طريق سريع.

و بحسب المصدر ذاته فإن السائق (من أصل سنغالي) كان يردد قبل إلقاء القبض عليه “أوقفوا الموت في البحر المتوسط”.

و أن الشرطة هرعت إلى مكان الحادث و تمكنت من إخراج التلاميذ سالمين، قبل أن تلتهم النيران الحافلة، مشيرة إلى أن بعض الأطفال نقلوا إلى المستشفى كإجراء وقائي لأنهم أصيبوا بكدمات أخرون كانوا في حالة صدمة، لكن لم يصب أحد بجروح خطيرة.

جدير بالذكر ان هذا الحفل التكريمي نظم من طرف الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن والمرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف و وزارة الخارجية ووزارة الثقافة والاتصال والقنصلية العامة بميلانو ومجموعة البنك الشعبي بإيطاليا .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-03-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: