Advert Test
MAROC AUTO CAR

تعزيز التعاون وتفعيل دور مجموعة الصداقة البرلمانية محور لقاء بين مسؤولين برلمانيين مغربي وقطري بالدوحة

آخر تحديث : الإثنين 8 أبريل 2019 - 7:25 مساءً
Advert test

تعزيز التعاون وتفعيل دور مجموعة الصداقة البرلمانية محور لقاء بين مسؤولين برلمانيين مغربي وقطري بالدوحة

الدوحة – بحث النائب الأول لرئيس مجلس النواب، السيد عبد العزيز عماري مع نائب رئيس مجلس الشورى، السيد محمد بن عبد الله السليطي، أمس الأحد على هامش أشغال الدورة الأربعين بعد المائة للاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة حاليا في الدوحة، سبل تعزيز التعاون بين مؤسستي البرلمان المغربي ومجلس الشورى القطري وتفعيل عمل مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-القطرية.

Advert Test

وتم التأكيد خلال هذا اللقاء، على بذل مزيد من الجهود لتعميق العلاقات الثنائية على صعيد المؤسستين وتفعيل دور مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية -القطرية وفتح المجال أوسع لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات في مجال العمل البرلماني على مستويي التشريع والدبلوماسية وأيضا التنظيم المؤسساتي.

ونوه نائب رئيس مجلس الشورى القطري بالعمل “المتميز” للمؤسسة التشريعية المغربية، سواء على صعيد العلاقات متعددة الأطراف أو مستوى العلاقات الثنائية، خاصة في ما يتعلق بإرساء قيم التسامح والتعاون وتوحيد المواقف بين العرب والدفاع عن القضايا المصيرية للأمة العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

ودعا المسؤول القطري إلى العمل من أجل الرقي بالتعاون وشروط العمل المشترك بين المؤسستين التشريعيتين الى المستوى المتميز الذي تعرفه العلاقات بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس والشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

كما حث على أن تشمل العناية أيضا العمل على تعميق وتوطيد جسور التعاون الثنائي في جميع المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية.

من جهته، عبر النائب الأول لرئيس مجلس النواب عن مشاطرة نظيره القطري نفس الرؤية والاستعداد للعمل قدما على تجسير عرى التعاون وتبادل الخبرات بين المؤسستين، مؤكدا أن المغرب “يعمل وسيعمل دائما على دعم القضايا العادلة للأمة العربية والإسلامية تحت قيادة جلالة الملك”.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Advert test
2019-04-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: