Advert Test
MAROC AUTO CAR

انطلاق فعاليات الموسم الديني والثقافي السنوي لضريح الشيخ أبي يعزى 

آخر تحديث : الثلاثاء 9 أبريل 2019 - 11:43 مساءً
Advert test

انطلاق فعاليات الموسم الديني والثقافي السنوي لضريح الشيخ أبي يعزى 

محمد الخطابي 

Advert Test
وانطلقت فعاليات هذا الحدث العريق بتنظيم معرض للمنتجات المحلية والصناعة التقليدية (العسل الحر، الأركان، الزي التقليدي، الزرابي، المصنوعات الخشبية …) يشارك فيه عارضون من داخل وخارج الإقليم والجهة ، وبعروض وسباقات في الفروسية التقليدية “التبوريدة” التي اعطى انطلاقته السيد قائد مولاي بوعزة والسيد رئيس المركز الترابي للدرك الملكي ورئيس جماعة مولاي بوعزة ٬ الى جانب عدد من المنتخبين المحليين و فعاليات المجتمع المدني والضيوف بالمنطقة .
كما ستعرف هذه الدورة التي آفتتحت بكلمة ترحيبية وشكر لرئيس جماعة مولاي بوعزة لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح التظاهرة ، مشاركة وازنة لفنانين ومجموعات فنية دينية، أمازيغية و شعبية ، إضافة إلى ندوات فكرية في موضوع التصوف لباحثين وأساتذة ومهتمين وكذا معارض عروض من تنظيم الغرفة الفلاحية ، كما تنظم على هامش المهرجان عروض يومية في فن التبوريدة التقليدية لحوالي 16 سربة.

و يعتبر موسم الولي الصالح الشيخ ابي يعزى ، مناسبة احتفالية فولكلورية عريقة بالمنطقة لكونها جزء لا يتجزأ من التراث المغربي الأصيل الذي ارتبط بتقاليد وعادات ساكنة المنطقة.

وتساهم هذه التظاهرة الثقافية والفنية والاقتصادية والاجتماعية السنوية في إعطاء منطقة مولاي بوعزة  إشعاعا قويا على المستوى الوطني ، باعتبارها إحدى جماعات إقليم خنيفرة التي تزخر بمؤهلات طبيعية وسياحية كبيرة .  

وفي تصريح للجريدة الإلكترونية مملكتنا، قال الفاعل الجمعوي السيد لحسن العثماني ، أن موسم الولي الصالح الشيخ ابي يعزى، يأتي ضمن سياق مقاربة التنمية المبنية على دعامة الثقافة، مؤكدا أن “الملك محمد السادس ما فتئ يؤكد في خطبه السامية، وتوجيهاته السديدة، على دور النخب المحلية والفعاليات الاقتصادية وهيئات المجتمع المدني، في إرساء دعائم الديمقراطية والتنمية المستدامة، وترسيخ مفهوم الحكامة الجيدة، والحرص على تحقيق التنمية المندمجة والشاملة، اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا”.

وأبرز السيد العثماني، ان الثقافة تعد اليوم رافعة أساسية للإبداع والابتكار، وتغذية الروح، وإبراز الشخصية الوطنية ٬ وبالتالي هي المحرك لدينامكية مجتمعنا الذي بقدر ما يعتز بتعددية روافدها وبرصيده الحضاري العريق، فإنه يضل متمسكا بتنوع خصوصياته وبانفتاح وطني  .

وأضاف العثماني، أن هذا الموسم له مكانة هامة على الصعيد الوطني ، مما يعطيه إشعاعا واسعا، حيث يساهم في الحفاظ على الموروث الشعبي المحلي وتثمينه وإحيائه، وتوظيفه للترويج للمنطقة كوجهة سياحية ٬ وجعلها في مستوى تطلعات الساكنة، ليصبح تقليدا سنويا من شأنه أن يدفع قاطرة تنمية المنطقة وأحوازها إلى الأمام بتضافر جهود جميع المتدخلين من سلطة محلية و منتخبين وفاعلين اقتصاديين وهيئات المجتمع المدني المحلي.

جدير بالذكر أن موسم هذه السنة نظم من قبل عمالة إقليم خنيفرة والمجلس الإقليمي وجماعة مولاي بوعزة ، تحت اشراف السيد محمد فطاح عامل الإقليم ٬ الذي اعطى تعليماته لتنظيم هذا الموسم وبهذا الشكل ولأول مرة في تاريخه ٬ وهذه تعد التفاتة من هذا الرجل للمنطقة من ربوع هذا الإقليم ٬ ومن هذا المنبر نتقدم له بجزيل الشكر والإمتنان والعرفان .

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-04-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: