Advert Test
MAROC AUTO CAR

عروض “التبوريدة” تتواصل في اليوم الثاني لموسم الولي الصالح الشيخ أبي يعزى يلنور

آخر تحديث : الخميس 11 أبريل 2019 - 12:09 صباحًا
Advert test

عروض “التبوريدة” تتواصل في اليوم الثاني لموسم الولي الصالح الشيخ أبي يعزى يلنور

محمد الخطابي 

مولاي بوعزة – شهد اليوم الثاني من فعّاليات موسم الولي الصالح الشيخ ابي يعزى يلنور المُقام بمنطقة مولاي بوعزة، والذي انطلق أمس الثلاثاء ويستمرّ إلى غاية يوم الأحد، (شهد) إقبالا كبيرا من طرف زوار الموسم وساكنة المنطقة، من مختلف الأعمار .

وعلى غرار اليوم الأوّل، استقطبتْ عروض “التبوريدة” جمهورا كبيرا، غصّت به جنبات الفضاء المخصص للتبوريدة، الذي تنطلقُ به العروض التي تقدمها ستة عشرة “سربة” على مدى ثلاث ساعات، ابتداء من الثالثة عصرا إلى السادسة مساء.

وكان قائد مولاي بوعزة الى جانب رئيس الجماعة وعدد من المنتخبين قد اعطى انطلاقة، فعاليات الموسم الديني السنوي الديني للولي الصالح الشيخ ابي يعزى يلنور الذي تحتضنه المنطقة في الفترة الممتدة ما بين 09 و 14 أبريل الجاري والمنظم من قبل عمالة إقليم خنيفرة والمجلس الإقليمي تحت شعار “ التصوف .. من بناء الإنسان إلى تحقيق العمران ”، بالنظر إلى أن هذا الحدث سجل اسمه ضمن أكبر المواعيد والملتقيات الوطنية ذات الطابع الروحي، وأصبح عنوانا مميزا لهذه الحاضرة العتيقة التي شكلت على مر العصور مركزا دينيا وحضاريا ممتد الإشعاع .
وانطلقت فعاليات هذا الحدث العريق بتنظيم معرض للمنتجات المحلية والصناعة التقليدية (العسل الحر، الأركان، الزي التقليدي، الزرابي، المصنوعات الخشبية …) يشارك فيه عارضون من داخل وخارج الإقليم والجهة ، وبعروض وسباقات في الفروسية التقليدية “التبوريدة” التي اعطى انطلاقته السيد قائد مولاي بوعزة والسيد رئيس المركز الترابي للدرك الملكي ورئيس جماعة مولاي بوعزة ٬ الى جانب عدد من المنتخبين المحليين و فعاليات المجتمع المدني والضيوف بالمنطقة .
كما ستعرف هذه الدورة مشاركة وازنة لفنانين ومجموعات فنية دينية، أمازيغية و شعبية ، إضافة إلى ندوات فكرية في موضوع التصوف لباحثين وأساتذة ومهتمين وكذا معارض عروض من تنظيم الغرفة الفلاحية ، كما تنظم على هامش المهرجان عروض يومية في فن التبوريدة التقليدية لحوالي 16 سربة.
و يعتبر موسم الولي الصالح الشيخ ابي يعزى ، مناسبة احتفالية فولكلورية عريقة بالمنطقة لكونها جزء لا يتجزأ من التراث المغربي الأصيل الذي ارتبط بتقاليد وعادات ساكنة المنطقة.
وتساهم هذه التظاهرة الثقافية والفنية والاقتصادية والاجتماعية السنوية في إعطاء منطقة مولاي بوعزة إشعاعا قويا على المستوى الوطني ، باعتبارها إحدى جماعات إقليم خنيفرة التي تزخر بمؤهلات طبيعية وسياحية كبيرة .
 جدير بالذكر أن موسم هذه السنة نظم من قبل عمالة إقليم خنيفرة والمجلس الإقليمي وجماعة مولاي بوعزة ، تحت اشراف السيد محمد فطاح عامل الإقليم ٬ الذي اعطى تعليماته لتنظيم هذا الموسم وبهذا الشكل ولأول مرة في تاريخه ٬ وهذه تعد التفاتة من هذا الرجل للمنطقة من ربوع هذا الإقليم ٬ ومن هذا المنبر نتقدم له بجزيل الشكر والإمتنان والعرفان .
مملكتنا.م.ش.س
Advert test
2019-04-11 2019-04-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: