Advert Test
MAROC AUTO CAR

وفد من السفراء المعتمدين لدى جلالة الملك يزورون الجهة ويعقدون جلسة عمل مع مجلس الجهة

آخر تحديث : الأربعاء 17 أبريل 2019 - 9:14 صباحًا
Advert test

وفد من السفراء المعتمدين لدى جلالة الملك يزورون الجهة ويعقدون جلسة عمل مع مجلس الجهة 

ياسين هادي 

Advert Test

بمبادرة من جمعية “المؤسسة الدبلوماسية” المتخصصة في العلاقات العامة مع الهيآت الدبلوماسية المعتمدة بالمملكة، استقبلت جهة درعة تافيلالت وفدا من الدبلوماسيين يتكون من عدد كبير من السفراء الأفارقة والأوروبيين والعرب وكندا وأمريكا الجنوبية.

زيارة الوفد تميزت بحضور السيدة حرم الدكتور سعد الدين العثماني رئيس الحكومة التي شرفت الوفد بمرافقتها له في برنامج زيارته الاستكشافية والسياحية للجهة.

خلال الاجتماع الذي احتضنه مقر مجلس الجهة، تم تقديم عرض لإطلاع الوفد على الثروات التاريخية والثقافية والمؤهلات الاقتصادية التي تزخر بها الجهة، كما تم تقديم عرض ثاني عن حصيلة عمل المجلس وتوجهات التخطيط الإستراتيجي التي دخلت مراحلها النهائية من خلال الاستعدادات الجارية للمصادقة على المخطط الجهوي للتنمية PDR و التصميم الجهوي لإعداد التراب SRAT.

رئيس الجهة ، وفي كلمة ختامية أعقبت النقاش المثمر الذي تميز به الاجتماع، دعا الجمعية المنظمة وكذا السفراء إلى مد جسور التعاون مع الجهة لتنظيم زيارة مقبلة للمستثمرين من مختلف البلدان التي يمثلها هؤلاء السفراء وغيرهم ممن لم يتيسر لهم الحضور، وكذا زيارة ثانية لوفد من أرباب الشركات السياحية للتعرف على المؤهلات التي تتفرد بها الجهة والمساهمة في تطوير جاذبيتها وتنافسيتها السياحية.

كما ذكر رئيس الجهة وفد السفراء ببرنامج التظاهرات الدولية التي ستحتضنها الجهة في بحر سنتي 2019 و 2020، داعيا إياهم إلى حضورها ودعوة بعض الشخصيات المرموقة والمؤسسات المعنية بمواضيعها للمساهمة في إنجاحها.

يتعلق الأمر بالملتقى الدولي “للاستثمار والجالية ” في شهر يونيو بتنغير، والملتقى العالمي للسياحة التضامنية FITS في شهر اكتوبر بوارزازات، ومهرجان سجلماسة الدولي للسينما في شهر نونبر بالرشيدية، والملتقى الدولي للنقل الجوي بزاكورة في شهر نونبر، والندوة الدولية حول إحياء ذكرى مرور 13 قرنا على بناء مدينة سجلماسة التاريخية في شهر نونبر، وملتقى Hanns Jorge voth للصداقة الألمانية بجماعة فزنا في شهر نونبر.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-04-17 2019-04-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: