Advert Test
MAROC AUTO CAR

مريرت تحتضن أنشطة خاصة بتقوية قدرات الفاعلين الشباب من اجل الانخراط في الحياة العامة

آخر تحديث : الإثنين 22 أبريل 2019 - 7:44 صباحًا
Advert test

مريرت تحتضن أنشطة خاصة بتقوية قدرات الفاعلين الشباب من اجل الانخراط في الحياة العامة

محمد الخطابي – خنيفرة

Advert Test

في اطار مشروع : ” تقوية قدرات الفاعلين الشباب من اجل الانخراط في الحياة العامة ( النسخة الثانية ) ، الموقع بشراكة مع وزارة الشباب و الرياضة يوم 13 نونبر 2018 بمقر الوزارة نظم المجلس الاداري لشبكة الجمعيات التنموية ايت سكوكو – مريرت نشاطين محوريين في فضاء دارالشباب مريرت ، اقليم خنيفرة ، و ذلك على الشكل التالي:

* مائدة مستديرة في موضوع :” الشباب و المشاركة في الحياة العامة ” ، يوم السبت 20 ابريل 2019 ابتداء من الساعة 15 بعد الزوال ، حضره حوالي 50 شابا و شابة .

* دورة تكوينية في موضوع ” الديموقراطية التشاركية و آلياتها “، يوم الاحد 21 ابريل 2019 ابتداء من الساعة 09 صباحا ، بمشاركة 50 شابا و شابة .

تميز النشاط الاول بتقديم ورقتين / أرضيتين للنقاش ، من طرف فعاليتين جمعويتين محليتين . الورقة الاولى جاءت تحت عنوان ” الشباب و المشاركة في الحياة العامة ” و اما الثانية فكانت تحت عنوان ” الشباب و العمل التطوعي ” .

حاولت المداخلة الاولى تقديم إضاءات حول مجموعة من المفاهيم و الأسئلة المرتبطة بانخراط الشباب في الدينامية المجتمعية ، من ذلك مفهوم الشباب ، مفهوم المشاركة ، مفهوم مشاركة الشباب ، وأنماط المشاركة و أهمية مشاركة الشباب ، واقع مشاركة الشباب و كيف يمكن الرفع من مستوى مشاركة الشباب .

و اما الورقة الثانية فحاولت ملامسة مفهوم الشباب من خلال تحديد بعض خصوصياته ، كما قاربت مفهوم التطوع بما هو جوهر للمشاركة . و في ذات السياق عالجت الورقة أشكال التطوع و مجالاته و إنعكاسه على الفرد المتطوع و على المجتمع ، كما لامس المتدخل واقع العمل التطوعي و اليات الرفع من مستواه في الأوساط الشبابية . هذا و قد تلت الورقتين تدخلات و أسئلة حارقة من طرف الشباب و الشابات ، اختلفت حدتها لكن اجمعت على ان الواقع القائم لا يستجيب في كثير من جوانبه لطموحات الشباب .

اما النشاط الثاني و الذي كان عبارة عن دورة تكوينية في محور الديموقراطية التشاركية ، فقد ركز فيه المؤطر على مفهوم الديموقراطية التشاركية و علاقتها بالديموقراطية التمثيلية ، و ارتباطها – بالنسبة للتجربة المغربية – بدستور 2011 .

كما حاول المؤطر إبراز أهميتها في تسييد ثقافة مدنية و تكريس الشفافية و إعطاء المشروعية للسياسات العمومية و ردم الهوة الفاصلة بين المواطنين و المواطنات من جهة و المؤسسات العمومية من جهة اخرى … و لم يفت المؤطر تحديد الاطار الدستوري و القانوني للديموقراطية التشاركية و آلياتها . كما لم يفته كذلك التمييز بين الاليات المعتمدة على المستوى الوطني ( العرائض و الملتمسات ) و الاليات المعتمدة على المستوى الترابي . هذا و قد ركز المؤطر على اليات الديموقراطية التشاركية على المستوى الترابي ، خاصة ما يتعلق بالجماعة المنظمة بقانون 14 – 113 و هي : اليات الحوار و التشاور ، هيئة المساواة و تكافؤ الفرص و العريضة المقدمة للمجلس الجماعي من اجل ادراج نقطة ما في جدول اعمال الدورة ، سواء كانت هذه العريضة مقدمة من طرف المواطنات و المواطنين او من طرف الجمعية وفق الشروط و الكيفيات التي يحددها القانون .

و من اجل تعميق المعارف المرتبطة بهذه الاليات تم توزيع المشاركات و المشاركين الى مجموعتين ، الاولى اشتغلت على عريضة لتوجيهها كمواطنين و مواطنات الى المجلس الجماعي لإدراج نقطة تتعلق بتهيئة ازقة حي (س) ضمن جدول أعماله .

و اما المجموعة الثانية فقد افترضت نفسها هيئة المساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع و حاولت من خلال اجتماع أعضائها تقديم مقترح لرئيس المجلس الجماعي يتعلق بتفعيل مبدأ تكافؤ الفرص لدى فئة المسنين و الأطفال المتخلى عنهم . و في جلسة عامة تم تقديم نتائج كل ورشة و مناقشتها . و قد تم تتويج الدورة التكوينية بتوزيع شواهد المشاركة على المستفيدين و المستفيدات من هذا النشاط .

هذا و تعتزم الشبكة تنظيم لقاء تواصلي مع رئيس و أعضاء حكومة الشباب الموازية ، يوم الاحد 28 ابريل 2019 ابتداء من الساعة 9:30 . و سيحضر هذا اللقاء حوالي 120 شابا اناثا و ذكورا ، من الناشطين و الناشطات في جمعيات و اطارات محلية.

اما الهدف من هذه الأنشطة فهو دعم ممكنات انخراط الشباب في الدينامية المجتمعية عامة ، وجعله فاعلا أساسيا .

و للإشارة فان الشبكة انجزت النسخة الاولى من المشروع ايام 11 مارس و 14 – 15 ابريل 2018 بدار الشباب – مريرت ، استهدف أزيد من 100 شاب وشابة ، تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 35 سنة ،و ذلك من خلال ثلاث و رشات :

– ورشة ” الشباب و الانخراط في الدينامية المجتمعية “.

– ورشة “الإمكانيات المتاحة و فرص التشغيل الذاتي ” .

– ورشة “العرض التربوي و تنويعه ” .

بالاضافة الى دورتين تكوينيتين تناولتا مخرجات الورشات ، حيث ركزت الاولى على ” دور الريادة في مجال تعبئة الشباب” ، اما الثانية فكان موضوعها ” المشروع كآلية لتحسين الدخل الفردي و الجماعي “.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-04-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: