Advert Test
MAROC AUTO CAR

المطالب الخبزية و الهراوة المخزنية

آخر تحديث : الخميس 25 أبريل 2019 - 12:05 مساءً
Advert test

المطالب الخبزية و الهراوة المخزنية

الرحالي عبد الغفور

Advert Test

مند بداية تأسيس النضال النقابي في قطاع التعليم كانت جل مطالب الأساتذة و المعلمين تصب في اتجاه واحد الزيادة في الأجور و تحسين الوضعية الاجتماعية لا أقل و لا أكثر من دلك بينما كان الضحية هو الطفل و الشاب المغربي على مسار طويل من الشد الحبل.

ان جوهر المطالب لرجال و نساء التعليم لم تتعدى المطالب الخبزية في مواجهة الدولة التي ترضخ في النهاية لنصف مطالبهم او جلها بعد مسلسل من الاضرابات التي تخل بالسير العادي للمؤسسات التعليمية و معه استفاذة أجيال من التلقين العلمي انتجت معه نضالات الخبز عقم بيداغوجي و تربوي لأنه ببساطة الحساب العقلي فالخلل في أطر التعليم نفسها التي انصب جل اهتمامها في ضروف عيشها متناسين بشكل واضح جسامة و ثقل المهمة النبيلة التي هم بصدد تأديتها و التي لا تقل أهمية عن دور الجنود في الخدمة العسكرية.

ان قضية أجيال لاحقة في حقهم تموت بفعل عدم حرص الأساتذة و المعلمين على أداء دورهم و عملهم بالشكل الدي يضمن عدم التفريط في حق الناشئة في استمرار التعليم و عدم تعطيل الدراسة لان المتاجرة بحقوق التلاميذ خط أحمر ستقابله أعتى الديمقراطيات بالهراوات كإجراء أمني لإستتباب الأمن.

نحن لا نجزم ان الاساتذة المضربين اليوم لا يناضلون من اجل مطالب مشروعة لكن شرعيتها تسقط مع تعطيل الدراسة و حرمان الشعب من ضمان التعليم السليم لإطفالهم.

نضال بطعم المزايدات مصيره مزابل التاريخ عفوا أيها الأساتذة فالقضية ليست خبزية بل القضية مستقبل اجيال  

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-04-25 2019-04-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: