Advert Test
MAROC AUTO CAR

الهُيام في فُضوحِ اللِّئام 

آخر تحديث : الأربعاء 15 مايو 2019 - 12:09 مساءً
Advert test

الهُيام في فُضوحِ اللِّئام 

سعيد لمخنتر 

Advert Test

رفاق الكتاب و انتظارات ساكنة العطاوية التي ضاقت درعا من شلل تام.

تَفغَرُ فَاهَا أمام المُتتَبع للشأن المحلي بالعطاوية معالم الإنتكاسة والبؤس على كافة الأصعدة و هي إنعكاس طبيعي لخلَل تدبِيري تاريخي في مجال التسيير الدونكيشوتي الذي فَقِه نشازَه الأمي قبل المُثقف و وَصل إلى حتميته الكئيبة الراجل قبل الراكب و إلى نثانة ملفاته القاصي و الداني.

تدخُل مدينة العطاوية التي كان المُعتدُّ لها و المأمول لها فوق الواقع الملموس بفارق كبير و الذي عرّى صادِقو البلدة و أقلامها الأحرار و أشرافها الأبرار بكل شجاعة النموذجَ التنموي في طوره الثالث بإشكالات جبّارة.

إنه و بعد الإتفاقيات المهيكلة و التي رصدت لها أرصدة مالية ضخمة و غدت الجوهرة العطاوية تحصيل حاصل و مسألة وقت ليس إلا دخل سَدَنة المعبد العقاري على الخط الأخضر بمِعْوَل أسود و حدُهم مَهَرة التمدُُد العشوائي يفقهُون تجلياته الماكرة.

المحكمة ،المستشفى، الثانوية التقنية الفلاحية ، التكوين المهني ، القاعة المغطاة و غيرها….مشاريع هندَسَ لها كِبارات كوادِر الدولة و كادَ لها أراذِل الأنانية و الوصُوليون.

إشارات قوية بعث بها حزب التقدم و الإشتراكية بالعطاوية من خلال مناضِليه الشرفاء و شبابه التَوّاق ليوم الحساب و العقاب في الدنيا قبل الآخرة لكل من اغتال طموح الفقراء و أبنائهم و استَلدَّ بتكدِير مشاريع المعاقين و تحوِيرها إلى المعلومين بالكوطا على وجه الضرورة الإنتخابية الدنيئة .. الطفولة آخر مقصد في أجندة ريعهم الذي لم يعُد يخفَ عن أحد و لا تموِّه شمس حقيقته اللّاحبة يافطات الإحسان الخُرافي الذي فوثَر الضعفاء عجرفته البغيضة.

لقد سمّى الرفيق كمال الطاهري متأبطا نسبه العريق و تربيته الأصيلة الأمور بمُسمياتها في دورات المجلس الذي زاد وقاره الهُلامي !!! ترهُّل ملفات أزكمت الأنوف أصداء الفساد فيها و كبر خرقُها عن الرّتق و دوالِيها عن تقنيات الشَّد كمِنح المجتمع المدني التي ارتقت إلى لصوصية محترفة منظمة تُستخرج بها أموال العامة برؤس مدنية حديثة التكوين للغاية ذاتها و ظيفتها وزيعة الثروة الوهمية على أرصدة بنكية واقعية باسم المجتمع المدني و الحكامة التشاركية و الخيال العلمي على حسابات واقعية.

شكرا لحزب المعقول على شهادته الواقعية رغم مرارتها ، شكرا للدكتور المحبوب هشام بنكرباش الكاتب المحلي للحزب بالعطاوية على الجد و المثابرة و من خلاله إلى كافة المناضلين و الفضلاء و المناضلات الفُضليات.

حفظ الله المغرب من بطانة السوء و و تدبير الأوغاد حتى نكون بعون الله و حسن توفيقه عند حسن مبدع المشروع الملكي الرائد المبادرة الوطنية للتنمية البشرية صاحب الجلالة والمهابة سيدي محمد السادس أعز الله أمره و خَلَّد في الصالِحات ذِكره.

مملكتنا.م.ش.س

Advert test
2019-05-15 2019-05-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: