الشاب ياسر سعيدي يتألق في فعاليات الدورة 24 لمهرجان الطرب الغرناطي بوجدة

الثلاثاء 14 يوليو 2015 - 17:30

الشاب ياسر سعيدي يتألق في فعاليات الدورة 24 لمهرجان الطرب الغرناطي بوجدة

ياسر سعيدي البالغ من العمر 21 سنة الذي ينحدر من وجدة بدأ يهتم بفن الموسيقى منذ أن كان عمره 12 سنة درس في معهد لاسيكادا للموسيقى بوجدة ، حاول الحفاظ على تعلقه الشديد بالموسيقى والطرب الغرناطي وعلى الدراسة وطلب العلم حيث حصل على شهادة الباكالوريا سنة 2012 ودبلوم التقني العالي في تقنيات الكهرباء من ثانوية المهدي بن بركة سنة 2014 . 11748570_10204598958239404_1381800876_n

 تألق الشاب ياسر سعيدي الذي يعزف على ألة الكمان من خلال هذا المهرجان، المنظم بتعاون مع ولاية الجهة الشرقية، ووكالة تنمية أقاليم الجهة الشرقية، والمجلس الجهوي، والجماعة الحضرية لوجدة وشركاء آخرين، ضمان استمرار الفن الغرناطي، وخلق مناخ لتبادل التجارب والخبرات بين محبي هذا الفن داخل الوطن وخارجه، فضلا عن الحفاظ على الموروث الثقافي في كل تجلياته المادية واللامادية بالمنطقة ، لم يأتي بمحض الصدفة بل جاء نتاج لعمل متواصل يقوم به هذا الشاب الذي يعشق هذا النوع الموسيقى الذي يعد من الثراث الثقافي و الفني لمدينة وجدة و النواحي، و التعريف بغناها الفني وبدورها الرائد في الحفاظ على ذخائر فنية و تعبيرية، و إسهامها في تشكيل التنوع الحضاري  و الثراء الثقافي الفارق و المميز لمملكتنا السعيدة.

ولقد تم إفتتاح هذا المهرجان ، مساء يوم الخميس الماضي برحاب مسرح محمد السادس بوجدة، فعاليات الدورة الرابعة والعشرين لمهرجان الطرب الغرناطي، الذي تنظمه المديرية الجهوية لوزارة الثقافة تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس.

وبما أن الطرب الغرناطي يشكل رصيدا أدبيا وفنيا يربط مدينة وجدة ببعدها الجهوي الممتد إلى باقي البلدان المغاربية، والذي تم الاحتفاظ به بفضل ولوع الوجديين به واعتنائهم به بتشجيع الشباب المتعاطي له وعملهم على حمل مشعله بتأسيس جمعيات وبنقله من جيل إلى جيل.

و تنظيم هذا المهرجان تمليه، أيضا، ضرورة المساهمة في التنمية الثقافية والفنية للجهة الشرقية، وتحقيق إشعاعها الحضاري والثقافي، ومواكبة الطفرة التنموية التي تعرفها المنطقة والإنجازات المهيكلة بفضل العناية الملكية السامية التي مكنت وجدة من تبوء موقع متميز في مصاف المدن الكبرى.

وتروم هذه التظاهرة، التي تم خلال حفل افتتاحها تكريم أسماء ذات فضل في صيانة وإشعاع هذا اللون الفني، من قبيل الفنانين محمد فوزي وكمال بنعلي وحسن بنطاهر وحسن الزرهوني وطه الهدام، إبراز مكانة تراث الطرب الغرناطي الأصيل والمحافظة عليه كموروث ثقافي ودعم رجالاته.

كما يسعى هذا المهرجان، المنظم هذه السنة تحت شعار “وفاء لشيوخ الطرب الغرناطي”، إلى تحقيق الإشعاع الثقافي والفني لمدينة وجدة ونواحيها، والتعريف بغناها الفني وبدورها الرائد في الحفاظ على ذخائر فنية وتعبيرية، وإسهامها في تشكيل التنوع الحضاري والثراء الثقافي المميز للمملكة.11749269_10204599004240554_68477173_n

ويعمل المهرجان، الذي تؤثث فقراته فضاءات مختلفة من مدن وجدة والسعيدية وبركان، على مد جسور اللقاء بالجمهور العاشق للفن الغرناطي والذي دأب على احتضانه والاحتفاء به كواحد من بين أعرق الفنون بالمغرب.

وتقترح الدورة الرابعة والعشرون برنامجا ثقافيا وفنيا متنوعا يشمل سهرات موسيقية وغنائية تحييها مجموعات موسيقية محلية ووطنية ودولية متخصصة في الطرب الغرناطي، وتنظيم مسابقات في الطرب الغرناطي لليافعين، فضلا عن تنظيم ندوة فكرية في موضوع “الفن الأندلسي تراث لا مادي مغاربي”.

مملكتنا .و.م.ع

مقالات ذات صلة

السبت 13 أبريل 2024 - 11:39

طقس السبت .. رياح قوية وأجواء حارة بهذه المناطق

الجمعة 12 أبريل 2024 - 10:28

طقس الجمعة .. حار بهذه المناطق من المملكة

الخميس 11 أبريل 2024 - 09:21

طقس الخميس .. حرارة ورياح قوية مع تناثر غبار بهذه المناطق من المملكة

الأربعاء 10 أبريل 2024 - 07:36

طقس الأربعاء .. رياح قوية وأجواء حارة في أول أيام عيد الفطر