الغاية الأسمى من عيد الأضحى المبارك

الثلاثاء 22 سبتمبر 2015 - 16:44

الغاية الأسمى من عيد الأضحى المبارك 

يكاد معظم الناس في العالم لا يعرفون مغزى لممارسة شعائر عيد الاضحى خلاف احتفال المسلمين بذبح الأضحية الحيوانية في توقيت معين لغرض واحد محدد هو الاحتفال بالتهام المشويات الشهية ثم التنعم بعدها بساعات طويلة من الخمول والكسل اللذيذين!

ولعل السؤال الذي يجب طرحه وينبغي على العالم كله فهم اجابته هو: ما هو المغزى الأساسي لعيد الأضحى؟! ولماذا تؤخذ لأجله العطلات الشعبية والرسمية في كل دول العالم الاسلامي ويحتفل كل المسلمين في كل عام بممارسة شعائره في سائر قارات العالم بنفس الحماس القديم المتجدد؟! 

من المعروف أن معظم شعوب العالم القديم في أوربا، آسيا، أفريقيا وأمريكا الجنوبية ، كانت تمارس طقوس تقديم القرابين البشرية في الأعياد الوثنية بغية استرضاء الآلهة المتعددة وتفادي غضبها المدمر ، وتنقل لنا كتب التاريخ البشري صوراً مروعة للكثير من المجازر البشرية القديمة حيث كان الكهنة السومريون ، الفراعنة ، الكنعانيون والصينيون ، كهنة القبائل الأوربية والأفريقية وكهنة القبائل الجنوب أمريكية كالانكا والتولنك والازتك يحتفلون بذبح الشبان والأطفال في ساحات المعابد استرضاءاً لآلهة الشمس والليل والمطر وبقية أنواع الآلهة التي تفننت المخيلة البشرية القديمة في اختراع أسمائها وأوصافها وقدراتها الخارقة!

من المؤكد أن الاحتفال بعيد الأضحى المبارك ينطوى على استحضار لأعظم سنة إلهية انزلها الله الواحد الأحد وانطوت على أكبر تكريم للانسان ،  تلك السنة التي تم بموجبها استبدال القربان البشري بالقربان الحيواني والتي تنزلت بعد ذلك في شكل نصوص دستورية وقانونية تبنتها كل الدول والشعوب المعاصرة وهي تلك النصوص التي تحمي حق الحياة وتحرم قتل الإنسان إلا بالحق وتعاقب مرتكب جريمة قتل الانسان بأقسى العقوبات ، ولا يتوقف مغزى عيد الأضحى عند هذا الحد لأن ذات السنن الإلهية التوحيدية قد حرمت وجرمت انتهاك حقوق الانسان الأساسية الأخرى التي لا يقوم حق الحياة إلا بها فجرمت انتهاك حرمة المال البشري وحرمة العرض البشري ومن ثم تم تبني تلك الحمايات في كل القوانين الحديثة التي تجرم السرقة والنهب والابتزاز وتجرم البلاغ الكاذب والكذب الضار وإشانة السمعة!

إن المغزى الأساسي لعيد الأضحي ينطوي على دعوة عامة لكل البشر لحماية كافة الحقوق الأساسية للإنسان وتحريم وتجريم انتهاك تلك الحقوق دون وجه حق ، فهل بإمكان أغلب الناس أن يتصوروا أن شعائر عيد الأضحى المبارك هي في جوهرها احتفال بحماية كافة حقوق الانسان الأساسية أم أنهم سيظلون على اعتقادهم القديم بأن عيد الأضحى هو مجرد حفلة شواء في الهواء الطلق فقط لا غير؟!

مملكتنا .م.ش.س

Loading

مقالات ذات صلة

الخميس 8 سبتمبر 2022 - 15:49

شخصيات دينية اسلامية ومسيحية تشيد بالدور الرائد لجلالة الملك في الدفاع عن الطابع الخاص لمدينة القدس

الأربعاء 3 أغسطس 2022 - 18:48

العرائش .. توزيع إعانات مالية على أصحاب المنازل المتضررة من حريق غابة جبل العلم

الخميس 28 يوليو 2022 - 11:08

مجلس الحكومة يصادق على مقترحات تعيين في مناصب عليا

الثلاثاء 19 يوليو 2022 - 08:57

البرلمانية زينب امهروق توصل معاناة 60 أسرة من ساكنة عيون ام الربيع المتضررين من عدم ربطهم بالشبكة الكهرباء