‎منتدى أونكتاد بجنيف .. المغرب يضع الاستثمار الصناعي في قلب مشروع تنموي شامل ومندمج (السيد السكوري)

الجمعة 14 يونيو 2024 - 09:43

جنيف – قال وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري، اليوم الخميس بجنيف، إن المغرب يراهن على تحقيق التحول الهيكلي لاقتصاده عبر سياسة صناعية من جيل جديد هدفها تفعيل مشروع تنموي شامل ومندمج.

‎ وأبرز السيد السكوري، في مداخلة ضمن جلسة عامة لمنتدى القادة العالميين الذي ينعقد تخليدا للذكرى الستين لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)، والذي افتتحه الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن المغرب يحرص على تنزيل مشروعه التنموي في ظل الاستقرار والسلم الاجتماعي، ذلك أن التحدي ليس فقط تحقيق النمو بل تحفيز التنمية الدامجة لكل فئات المجتمع المغربي مع السعي إلى العدالة المجالية عبر انفتاح الاقتصاد الوطني على سلاسل الإنتاج العالمية.

‎ وذكر في هذا السياق بأن المغرب انخرط في سلسلة من اتفاقيات التبادل الحر التي فتحت أمام المنتوج المغربي سوقا واسعة، كما اعتمد سياسات عمومية تنشد تأهيل المحيط البيئي لقطاعات صناعية ذات مردودية عالية.

‎ وأشار إلى أن المملكة حققت قفزات مهمة على صعيد جيل جديد من الصناعات، وخصوصا صناعة السيارات، والطيران، حيث تحتل الصدارة على الصعيد الإفريقي.

‎ وتوقف الوزير عند نجاح المغرب في تطوير عرض واعد للاستثمار في الطاقات المتجددة، وخصوصا في مجال الهيدروجين الأخضر، مؤكدا أن المغرب يعمل من أجل مضاعفة الاستثمار في الطاقات المتجددة 3 مرات سنويا على المدى القريب.

‎ كما استعرض جانبا من الجهود المبذولة على مستوى الاستثمار في تكوين الموارد البشرية التي ينهض عليها تطوير العديد من القطاعات الإنتاجية، وهو ما تجسده مدن المهن والكفاءات التي تغطي مجالات صناعية حيوية.

‎ يذكر أن منتدى القادة العالميين الذي ينظمه مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية يشكل لحظة للتأمل في الدروس المستفادة على مدى العقود الستة الماضية ورسم مسار جديد لمستقبل التجارة في علاقتها بالتنمية عبر العالم.

‎ ويتمحور المنتدى حول موضوع “رسم مسار جديد للتنمية في عالم متغير” في مسعى لحفز العمل من أجل إعادة تصور التنمية في عصر العولمة المتعددة، في أفق بناء مستقبل مرن ومنصف ومستدام.

‎ ويتضمن المنتدى برنامج لقاءات على مدى يومين بمشاركة رفيعة المستوى من رؤساء الدول ورؤساء المؤسسات والاقتصاديين وكبار الخبراء الذين سيشاركون في المناقشات حول الأساليب المبتكرة لمقاربة قضايا التنمية المستدامة وتعزيز دور الأونكتاد وتأثيره في مسارات التجارة والتنمية مع إيلاء اهتمام خاص لاحتياجات البلدان النامية.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Loading

مقالات ذات صلة

الثلاثاء 16 يوليو 2024 - 12:01

بركان .. منظومة الأمم المتحدة الإنمائية بالمغرب تطلق قافلة الشباب بجهة الشرق

الإثنين 15 يوليو 2024 - 23:04

المغرب يقدم مشهدا اقتصاديا “ديناميكيا” و”متنوعا” (وسيلة إعلام إيطالية)

الإثنين 15 يوليو 2024 - 22:51

الرئاسيات الأمريكية .. ترامب يختار السيناتور جيمس ديفيد فانس مرشحا لمنصب نائب الرئيس

الإثنين 15 يوليو 2024 - 16:56

إطلاق جائزة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الفوتوغرافية للجواد العربي في نسختها العاشرة