مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة .. أزيد من 18 ألف مستفيد من مبادرة “الشباب الإفريقي من أجل التغيرات المناخية”

الأربعاء 22 مايو 2024 - 09:43

فاس – قالت المسؤولة عن الشراكات بمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، كنزة خلافي، اليوم الثلاثاء، إن أزيد من 18 ألف شاب إفريقي استفادوا من مبادرة “الشباب الإفريقي من أجل التغيرات المناخية” (African Youth Climate Hub)، منذ إطلاقها سنة 2019 من طرف مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.

وأوضحت السيدة خلافي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش مجلس إدارة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، الذي انعقد بفاس تحت رئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، أن “أزيد من 18 ألف عضو مسجلون إلى غاية سنة 2023 في مبادرة الشباب الإفريقي من أجل التغيرات المناخية (AYCH)، التي تعد منصة للشباب الإفريقي من أجل المناخ من خلال 20 مشروعا في 12 دولة إفريقية”.

   وفي هذا الإطار، أشارت السيدة خلافي إلى أن انعقاد مجلس إدارة المؤسسة شكل مناسبة سلطت خلالها صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء الضوء على الإنجازات الرئيسية برسم 2023، وهي السنة التي كانت “غنية” للغاية بالنسبة للمؤسسة.

   وأضافت أن صاحبة السمو الملكي جددت التأكيد على التزامها من أجل الشباب الإفريقي، من خلال مبادرات “الشباب الإفريقي من أجل التغيرات المناخية” (African Youth Climate Hub) و”شبكة الجامعات الخضراء وتعليم الشباب بإفريقيا” (African Green Universities and Youth Education Network).

   وأبرزت أنه “في ما يتعلق ب+شبكة الجامعات الخضراء وتعليم الشباب بإفريقيا+ (AGUYEN)، هناك 31 جامعة عضوا في الشبكة من نحو 10 دول إفريقية”.

   وبخصوص البرامج الرئيسية للتربية والتنمية المستدامة، أشارت إلى أن أكثر من 3 ملايين تلميذ مسجلون في برنامج المدارس الإيكولوجية، و40 ألفا مسجلون في برنامج الصحفيين الشباب من أجل البيئة منذ إطلاقهما.

   وقالت السيدة خلافي “إن هذا النجاح يوضح التطور المهم لبرنامجي المدارس الإيكولوجية والصحفيون الشباب من أجل البيئة اللذين احتفلا سنة 2023 بدورتيهما 17 و22”.

   وأوردت أن برنامج “شواطئ نظيفة” مكن حتى الآن من تصنيف 109 شواطئ ك+شواطئ نظيفة+، ورفع اللواء الدولي الأزرق في 27 شاطئا و4 موانئ ترفيهية” .

   أما بالنسبة لعملية “بحر بلا بلاستيك”، فقد حظيت بتقدير خاص من طرف عقد الأمم المتحدة لعلوم المحيطات من أجل التنمية المستدامة.

   ويهدف هذا البرنامج الأممي إلى دعم الجهود الرامية إلى عكس دورة التدهور في صحة المحيطات، وجمع الجهات المعنية حول العالم ضمن إطار عمل مشترك يضمن إمكانية مساعدة علوم المحيطات للبلدان في خلق الظروف المواتية لتحقيق التنمية المستدامة للمحيطات.

   وبالنسبة لوحدة “المناخ وجودة الهواء”، أوضحت السيدة خلافي أن المؤسسة تكلفت بتنظيم سلسلة من التكوينات على المستوى الوطني بخصوص إزالة الكربون، وكيفية استعمال أداة حساب الكربون لفائدة المقاولات الشريكة.

   وأضافت أن المؤسسة قدمت أيضا دورات تكوينية لفائدة الجماعات الترابية في محور التمويل المناخي، وهو ما مكن هذه الجماعات من تصميم 12 مشروعا مناخيا على مستوى جميع جهات المملكة.

   وأكدت السيدة خلافي أن “هذه الإنجازات والمبادرات تبرز التزام المؤسسة على مدى عقدين من الزمن، بتوجيهات من صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، إلى جانب شركائها على المستوى الوطني والدولي، وفي القطاعين الخاص والعام”.

   وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة كانت قد أحدثت سنة 2001 بمبادرة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل المساهمة في توعية المواطنين بالقضايا البيئية.

   وتتمثل المهمة الأساسية للمؤسسة في التربية والتحسيس بضرورة حماية البيئة. وتستهدف المؤسسة في مهمتها هاته عموم الناس، وفي المقام الأول الشباب، من الطفولة المبكرة إلى الطلاب، ثم المواطنين، والمجتمع المدني، والشركات، والإدارة، والجماعات الترابية، والجامعات والبحث.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

Loading

مقالات ذات صلة

الجمعة 21 يونيو 2024 - 22:00

صيف 2024 .. رفع اللواء الأزرق على 27 شاطئا وبحيرة جبلية و4 مرافئ ترفيهية

الجمعة 21 يونيو 2024 - 18:42

بحيرة أكلمام أزكزا بالمنتزه الوطني لخنيفرة تحصل على اللواء الأزرق، وتعد أول بحيرة جبلية ترفع هذه الشارة بالمغرب

الثلاثاء 18 يونيو 2024 - 12:58

البيضاويون يخلفون أطنانا من نفايات عيد الأضحى المبارك

الإثنين 17 يونيو 2024 - 19:05

اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف .. مناسبة للتوعية بأهمية التدبير المستدام للأراضي