تسليم هبة ملكية للزاوية الشرقاوية في إفتتاح الموسم السنوي لأبي الجعد

آخر تحديث : الخميس 12 نوفمبر 2015 - 11:29 صباحًا

تسليم هبة ملكية للزاوية الشرقاوية في إفتتاح الموسم السنوي لأبي الجعد

قام السيدان إبراهيم بني عيش خليفة الحاجب الملكي ومحمد سعد الدين السميج المكلف بمهمة بالحجابة الملكية يوم الأربعاء 11 نونبر 2015، بتسليم هبة ملكية لحفدة الولي الصالح أبو عبد الله محمد الشرقي، بمناسبة افتتاح فعاليات الموسم الديني السنوي، الذي تنظمه الزاوية الشرقاوية، إلى غاية 15 نونبر الجاري بمدينة أبي الجعد، تحت شعار “إشعاع روحي وديني متجدد ودعامة للتنمية المحلية المستدامة”.

وتم خلال حفل ديني أقيم بضريح الولي الصالح سيدي أبو عبد الله محمد الشرقي، حضره، على الخصوص، وزير السياحة لحسن حداد وعامل إقليم خريبكة عبد اللطيف شدالي، والمنتخبون وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية، وضع هبة ملكية في صندوق الضريح، وتوزيع مجموعة من المنافع الاجتماعية ل 173 من حفظة القرآن الكريم و 40 من الأطفال الأيتام، ومساعدة مالية لفائدة 20 شخصا من المصابين بأمراض مزمنة، و10 كراسي متحركة لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتميز الحفل الديني، الذي تخللته تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وأمداح نبوية وختم جماعي للسلك القرآنية، بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس بأن يطيل عمر جلالته ويمده بالنصر والتمكين، وأن يقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وأن يحفظه في كافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما رفع الحاضرون أكف الضراعة إلى الباري عز وجل بأن يتغمد بواسع رحمته جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني.

وعقب الحفل الديني وتوزيع المنافع الاجتماعية، قام الوفد بزيارة لمعرض الصناعة التقليدية والأروقة الخاصة بمعرض الفلاحة، حيث قدمت له شروحات حول المنتجات المعروضة، التي تشمل بالأساس الزربية البجعدية والنسيج والنجارة والحدادة الفنية وصناعة الأحذية التقليدية والسروج والخزف، ومنتجات الجمعيات الفلاحية المحلية مع تخصيص فضاء للتعريف بمشاريع مخطط المغرب الأخضر.

يذكر أن هذا الموعد السنوي، الذي تنظمه الزاوية الشرقاوية بشراكة مع المجلس البلدي للمدينة وبتنسيق مع المجلس العلمي المحلي ومندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بخريبكة، يشكل فرصة للاحتفاء بمؤسس الزاوية وتثمين الموروث الثقافي للمدينة، واكتشاف المعالم التاريخية والمؤهلات التراثية والسياحية التي تزخر بها أبي الجعد، وخلق دينامية اقتصادية وتجارية بالمدينة.

ويتضمن برنامج الموسم الديني بالإضافة إلى عروض التبوريدة، تنظيم يوم دراسي من طرف المجلس العلمي المحلي ومندوبية الشؤون الإسلامية حول موضوع “الأخلاق والتزكية في سبيل الارتقاء بالقيم الإنسانية” وكذا تظاهرات دينية وثقافية ومسابقات في حفظ القرآن وتجويده وإقامة أمسيات صوفية وإلقاء دروس دينية، وأمسيات في فن المديح والسماع بمشاركة مجموعات تراثية محلية وأخرى وطنية.

كما يشمل البرنامج تنظيم معرض للفنون التشكيلية وتظاهرات ومسابقات رياضية في ألعاب القوى والعدو الريفي وكرة القدم وكرة السلة والرماية وأنواع رياضية أخرى، وكذا إحياء سهرات فنية.

مملكتنا.م.ش.س/و.م.ع

2015-11-12 2015-11-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: