المغرب وموريتانيا يسابقون الزمن لإنهاء الأزمة الغامبية تفاديا لتدخل عسكري

آخر تحديث : الخميس 19 يناير 2017 - 5:22 مساءً

المغرب وموريتانيا يسابقون الزمن لإنهاء الأزمة الغامبية تفاديا لتدخل عسكري

إستأنفت الرئاسة الموريتانية، الخميس اتصالاتها بشأن الأزمة الغامبية التي أعقبت رفض الرئيس المنتهية ولايته يحي جامع تسليم السلطة لزعيم المعارضة المنتخب آدما بارو، وذلك قبل ساعات من تنصيب “بارو” بمقر السفارة الغامبية في داكار، في الوقت الذي يتواجد فيه ” ناصر بوريطة ” الوزير المنتدب في الشؤون الخارجية والتعاون، رفقة رئيس المخابرات الخارجية ياسين المنصوري للوساطة، كما أوفد الرئيس الغيني مبعوثا خاصا تربطه علاقات أسرية بالزعيم الغامبي.  ونقلت وكالة “الأخبار” الموريتانية المستقلة، عن مصدر وصفته بـ”الدبلوماسي”، أن الجانب الموريتاني استأنف اتصالاتها خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، مع الأطراف الثلاثة (الرئيس المنتهية ولايته يحيى جامع، والرئيس المنتخب آدما بارو، ومسؤولي الإيكواس المفوضين من الأمم المتحدة لحل الأزمة). وأضافت أنه يوجد منذ يومين بالعاصمة الغامبية، ناصر بوريطة، وياسين المنصوري، وذلك ضمن جهود لحل الأزمة، لكن المصدر الدبلوماسي الموريتاني الذي تحدث للأخبار، أكد أن المبادرة المطروحة حاليا مبادرة موريتانية صرفة لا علاقة لها بالمبادرات السابقة، وإن الرئيس الموريتاني يواصل جهوده لحل الأزمة.  ومن المقرر أن يتم تنصيب الرئيس الغامبي المنتخب، مساء اليوم الخميس على تمام الرابعة بتوقيت داكار، وذلك بمقر السفارة الغامبية بالسنغال. وأمس الأربعاء صوت البرلمان الغامبي، ، على تمديد فترة ولاية الرئيس، يحيى جامي، والتي كان من المفترض أن تنتهي اليوم الخميس، لمدة 3 أشهر إضافية ويأتي ذلك عقب يوم من إعلان جامي، حالة الطوارئ في البلاد لمدة 90 يومًا. ويؤكد مراقبون أنه في حال نجاح جهود الوساطة، التي تضمن انتقال سلسل للسلطة في غامبيا، سيكون أمام الرئيس المنتهية ولايته، يحيى جامع، اختيار بلد من أجل الاستقرار فيه، ولايستبعدون، أن يشكل المغرب، الخيار الأخير.

مملكتنام.ش.س/الأيام 24

2017-01-19 2017-01-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: