فرحة عارمة بمختلف مدن المملكة بعد تأهل المنتخب المغربي لربع نهاية كان2017

آخر تحديث : الخميس 26 يناير 2017 - 12:32 صباحًا

فرحة عارمة بمختلف مدن المملكة بعد تأهل المنتخب المغربي لربع نهاية كان2017

فجر الانتصار الذي حققه المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم على نظيره الإيفواري، مساء اليوم الثلاثاء على أرضية ملعب أوييم، ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول للمجموعة الثالثة، مشاعر الوطنية الكامنة في قلوب المواطنين في كل انحاء البلاد الذين عبروا بتلقائية صادقة عن اعتزازهم وافتخارهم بهذا الانجاز الذي حققه اسود الأطلس حين انتزعوا بطاقة التاهل إلى الدور الثاني لكأس إفريقيا للأمم المقامة حاليا بالغابون من أنياب الفيلة . ووفق وكالة الانباء المغربية فبعد تتبع الجمهور المغربي شيبا وشبابا رجالا ونساء بشغف كبير وبكل جوارحهم وعواطفهم في المنازل والمقاهي التي امها آلاف المتفرجين من مختلف الأعمار هذه المباراة التي كسبها المنتخب المغربي نتيجة وأداء ، خرجت حشود غفيرة للشوارع مباشرة بعد نهاية اللقاء للتعبير عن فرحتها حاملة الأعلام الوطنية مرددة شعارات تمجد هذا الانجاز الرائع الذي طالما انتظروه مستحضرين ذكريات ملحمة كأس إفريقيا للأمم بتونس 2004 وأديس أبابا عام 1976 حينما عاد أصدقاء العميد أحمد فرس ظافرين غانمين بالكأس على أرض الحبشة . ففي شوارع الرباط كما في باقي المدن المغربية الاخرى، انطلق حشود المواطنين المغاربة من كل الأحياء في اتجاه ساحة البريد بشارع محمد الخامس وسط العاصمة في مسيرة أطرتها الفرحة وتجلى عبرها عمق الارتباط الوجداني بين أبناء هذا الشعب الأبي . وقد أطلق سائقو السيارات العنان لمنبهات السيارات، التي شكلت قوافل على طول شوارع محمد الخامس وعلال بن عبد الله والنصر والحسن الثاني وغيرها، عازفين سمفونية رائعة شبيهة بتلك التي عزفها اليوم على المستطيل الاخضر أسود الأطلس الذين كبر طموحهم ليصلوا إلى العين يوم خامس فبراير المقبل في ليبروفيل ويشربوا منها. وقد امتزجت زغاريد النساء ومنبهات السيارات بهتافات الأطفال والشباب الذين كانوا حاملين الاعلام الوطنية وصور صاحب الجلالة الملك محمد السادس مرددين الشعارات الحماسية والاهازيج التي تتغنى بهذا التأهل. وأشاد المواطنون، في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء التي وقفت على أجواء الفرحة التي عمت شوارع الرباط، باداء الفريق الوطني المغربي الاحترافي والواقعي بقيادة المدرب الفرنسي هرفي رونار . كما عبروا عن ارتياحهم لانبعاث كرة القدم المغربية من جديد مرددين اسماء صانعي هذا الانجاز ، متمنين له مشوارا موفقا في هذا العرس الإفريقي الكبير. واستمرت مشاهد الفرحة لعدة ساعات في جو من الانضباط والمسؤولية لتنفض الجموع على أمل اللقاء في نصف النهاية المقررة يوم الأحد المقبل .

مملكتنا.م.ش.س

2017-01-26 2017-01-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: