المــــــــلك منذ اعتلائه العرش راهن على العلاقات الإفريقية الأوروبية

آخر تحديث : الخميس 30 نوفمبر 2017 - 1:11 مساءً
Advert test

المــــــــلك منذ اعتلائه العرش راهن على العلاقات الإفريقية الأوروبية

شارك الملك محمد السادس في القمة الإفريقية الأوروبية اليوم الخميس بأبيدجان، إلى جانب وفد دبلوماسي مغربي هام، بحضور 80 رئيس دولة وحكومة، حيث تنكب أشغال هذه القمة على القضايا الراهنة كالأمن والإرهاب والسلم والغذاء وحقوق الإنسان والحكامة والتعاون الاقتصادي.

وأشاد ألفا كوندي رئيس الاتحاد الإفريقي، في كلمته خلال افتتاح أشغال القمة مساء اليوم، بالتزام الملك بقضايا الدول الإفريقية الاجتماعية والاقتصادية في ظل الجهود المبذولة لإنجاز المشاريع التنموية في عدد من الدول الإفريقية، مبرزا، أن الملك بين يولي أهمية قصوى لتطور إفريقيا الجديدة.

وفي هذا الإطار، قال ادريس البخاري، الأستاذ الجامعي بجامعة محمد الخامس بالرباط، في تصريح لـه ، بأن مبادئ الملك محمد السادس معروفة، وهو أنه لا بد من إنعاش العلاقات الإفريقية المغربية من جهة، والعلاقات المغربية الإفريقية الأوروبية من جهة أخرى، خاصة بعد عودة المغرب إلى كنف الاتحاد الإفريقي وإلمامه بدوره الفعال في العلاقات بين القارتين.

وأوضح المحلل السياسي، بأن الملك منذ اعتلائه العرش، كان دائما يراهن على إفريقيا وأوروبا والمغرب، باعتباره محور أساسي في هذه العلاقة التي تجمع كوكبتين، الأولى كوكبة الصناعة والتقدم التكنولوجيا، وكوكبة لا زالت متأخرة ولكن لا بد من النهوض بها والعمل من خلال تفعيل دورها في إفريقيا، وبالتالي كان لا بد أن يلعب المغرب دوره تاريخيا كما ينبغي.

وأشار المتحدث، بأن حضور المغرب الوازن في أبيدجان، منسجم مع أهدافه المتوخاة من هذه القمة الإفريقية الأوروبية، وإن حضر الكيان الوهمي أشغال القمة، مبرزا، بأن هذا الموقف يظهر العمل الإنساني الجبار للملك محمد السادس من أجل إحياء إفريقيا من جديد، إفريقيا التنمية والثقافة والحضارة، ومواجهة ضغوط الخصوم ومحاولاتهم إدخال المغرب في صراع.

وأكد البخاري، بأنه سواء حضرت البوليساريو، أو لم تحضر القمة المذكورة، فهي فقط تنازع، بعد أن انتهت أطروحتها الانفصالية، بينما المغرب له شرعية تاريخية على مناطقه، والأمم المتحدة تعي هذا الأمر جيدا، وبالتالي، يضيف المتحدث، فإن المغرب مرتاح من هذا الجانب و يشتغل على هذا الأساس.

مملكتنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2017-11-30 2017-11-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: