الضابطة القضائية تستجوب ممثل الشرفاء البوعزاويين بسبب الاشتباه في اختلاسه أموال هبة ملكية

آخر تحديث : الجمعة 9 مارس 2018 - 9:33 مساءً

الضابطة القضائية تستجوب ممثل الشرفاء البوعزاويين بسبب الاشتباه في اختلاسه أموال هبة ملكية

عصام أبا الحسان – خنيفرة

حلت يوم أمس الخميس 08 مارس 2018 بالجماعة القروية مولاي بوعزة، فرقة تابعة للمركز الإقليمي للضابطة القضائية على خلفية شكاية تقدم بها ممثلون للشرفاء البوعزاويين عن دواري العوام و الكناويين؛ مفادها اختلاس ممثلهم المدعو ( ع إ . ق ) لمبلغ مالي مهم من الهبة الملكية التي تسلمها الشرفاء من وفد سامي رفيع المستوى ترأسه عامل صاحب الجلالة على إقليم خنيفرة، بالإضافة إلى شخصيات سياسية و عسكرية.

و تعد هذه الزيارة التي قامت بها الضابطة القضائية الثانية من نوعها ، بعد زيارة أولى يوم السبت 03 مارس 2018 و تم خلال الزيارتين معا استجواب المشتبه فيه و كذا الشهود المعنيين بالقضية ، و من بينهم ممثلون عن الشرفاء أنفسهم، و قد قدم المستجوبون إفاداتهم بخصوص الفواتير المزيفة التي أدلى بها المشتبه فيه، بغية تبرير النفقات المضخمة و اللامعقولة خلال الحفل الديني الذي تم إحياؤه بضريح مولاي بوعزة بمناسبة ذكرى وفاة المغفور له الحسن الثاني.

هذا و لم تقتصر الاتهامات الموجهة إلى ممثل الشرفاء على اختلاس أموال الهبة الملكية فقط، و إنما طالت أيضا صفقة مشبوهة تتصل بكراء الحمام التابع لأوقاف الضريح و المتواجد بمدشر مولاي بوعزة، حيث قام المتهم السالف الذكر بتنظيم مزاد فردي دون إخبار ممثلي باقي الفخذات و الدواوير الأخرى و الاستفادة من سومة الكراء وحده، مما يخالف الأعراف المعمول بها و التي تنص على أن يعرض الحمام في مزاد علني لثلاث جمعات على أن يُرَبَّحَ في الجمعة الثالثة.

و على صعيد آخر، أشارت بعض المصادر المطلعة إلى أن المجلس الجماعي لمولاي بوعزة في شخص المكلف بالأملاك العمومية السيد ( ط. م ) قد رفع شكاية بنفس المتهم الذي ترامى على الملك العمومي و قام بكراء موقف السيارات المحاذي للضريح و الذي يعد من ضمن الأملاك العمومية للجماعة القروية مولاي بوعزة.

من أجل لائحة الاتهامات الطويلة هاته، ترى بعض المصادر المقربة أن زيارات الضابطة القضائية ستنتظم على قرية مولاي بوعزة فيما يستقبل من الأيام، أملا في أن تضع حدا للممارسات الخطيرة التي يعرفها ضريح مولاي بوعزة، و هي الممارسات التي تستنكرها ساكنة القرية قاطبة.

مملكتنـــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-03-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: