قوة الناخب الوطني ترسم ملامح منتخب مغربي جاهز لمونديال روسيا 2018

آخر تحديث : الأربعاء 28 مارس 2018 - 10:42 مساءً
Advert test

قوة الناخب الوطني ترسم ملامح منتخب مغربي جاهز لمونديال روسيا 2018

مدرب المنتخب المغربي يبدي سعادته الكبيرة بالفوز خاصة بعد أن حافظ  فريقه على أسلوبه الذي يعتمد على الضغط والشراسة.

تابع المغرب تحقيق نتائجه الجيدة وتغلب على ضيفه الأوزبكستاني 2-0، في إطار استعدادات الأسود لخوض منافسات مونديال روسيا 2018.

وكان المغرب قد تخطى صربيا القوية 2-1 الجمعة عندما تألق صانع ألعابه حكيم زياش لاعب أياكس أمستردام الهولندي في التسجيل والتمرير.

سيطر منتخب المغرب طولا وعرضا في مواجهته الودية أمام أوزبكستان، على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء. ولعب هيرفي رينارد، مدرب منتخب المغرب، بتشكيلة مغايرة لتلك التي فاز بها على صربيا (2-1) في المباراة التي أقيمت الجمعة الماضي، حيث اعتمد على اللاعبين الاحتياطيين، من أجل وضعهم في الاختبار.

وأبدى هيرفي رينارد، مدرب منتخب المغرب، سعادته الكبيرة بعد هذا الفوز. وقال رينارد في المؤتمر الصحافي بعد اللقاء “غيرنا بنسبة كبيرة من التشكيل أمام أوزبكستان، وكان لا بد من منح الفرصة للاعبين الآخرين، كانت هناك أمور إيجابية، وأيضا ملاحظات سلبية، لذلك نجري مثل هذه المباريات الودية للاستفادة منها”.

وأكمل أن المنتخب المغربي حافظ في مباراة أوزبكستان، على أسلوبه الذي يعتمد على الضغط والشراسة. وتابع “لدي رؤية واضحة عن قائمة اللاعبين الذين سأختارهم للمونديال، لكني مطالب بالحسم في ثلاثة لاعبين، أمامنا الوقت وأتمنى عدم حدوث إصابات في الفترة المقبلة للاعبين الذين نعول عليهم”.

واصل منتخبا المغرب وتونس نغمة الانتصارات في المباريات التجريبية لمونديال روسيا 2018، بفوز الأول على أوزبكستان، والثاني على كوستاريكا، في حين منيت مصر بخسارتها الثانية وكانت أمام اليونان، وسقطت السعودية سقوطا كبيرا أمام بلجيكا

واعترف رينارد أن جبهة الهجوم تعرف منافسة شديدة بين مجموعة من اللاعبين، مشيرا إلى أن هناك ملاحظات على أداء أيوب الكعبي فيما يتعلق بانسجامه مع زملائه، رغم أنه سجل. واختتم “سفيان أمرابط قدم مستويات جيدة، ويملك إمكانيات كبيرة، فيما لم يقدم زكرياء الأبيض نفس المستويات التي يقدمها مع ناديه في الدوري الهولندي، ولم أشرك بدر بانون لأنه تعرض لإصابة في التدريبات”.

منتخب عتيد وعنيد

أبدى مدرب المنتخب التونسي نبيل معلول سعادته بأداء نسور قرطاج في أعقاب الفوز على منتخب كوستاريكا بهدف نظيف ضمن استعداداته لمونديال روسيا 2018. وقال معلول في تصريحات بعد المباراة إن منتخب تونس أثبت أنه منتخب “عتيد وعنيد”، في منافسات المجموعة السابعة في المونديال.

وأضاف معلول “حققنا فوزين مهمين ضد إيران وكوستاريكا الأمر الذي سيمكننا من تحسين وضعنا في ترتيب الفيفا. وأكدنا بالتالي المردود المتميز الذي قدمناه الجمعة الماضي ضد إيران”. وسجل هدف المباراة الوحيد لاعب رين الفرنسي وهبي الخزري، ويأتي هذا الفوز بعد التغلب على إيران بنفس النتيجة الجمعة الماضي بتونس.

ودفع معلول في المباراة بملعب أليانز ريفيرا بتشكيلة أغلبها من اللاعبين المحترفين بما في ذلك اللاعبين الجدد من مزدوجي الجنسية بالدوري الفرنسي. وأوضح المدرب “بانضمام إلياس السخيري في وسط الميدان أصبح هناك تجانس كبير مع اللاعب فرجاني ساسي. كنا ننتظر أن يرفع اللاعبون الجدد من مستوى المنتخب وهذا ما حصل ضد إيران وكوستاريكا”. وتابع معلول “الأماكن أصبحت غالية في المنتخب وعلى اللاعبين أن يبذلوا جهدهم ويثبتوا أحقيتهم بأماكنهم”. وتلعب تونس في المونديال ضمن المجموعة السابعة بجانب منتخبات إنكلترا وبلجيكا وبنما.

ويشعر الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب مصر بالرضا بعد تجربة مجموعة من اللاعبين الجدد رغم التعرض لهزيمتين في مباراتين وديتين ضمن استعدادات اللعب في كأس العالم 2018 لكرة القدم الصيف المقبل. وكادت مصر أن تهزم البرتغال بعد التقدم بهدف محمد صلاح لكن بعد خروج هدّاف الدوري الإنكليزي سجل كريستيانو رونالدو هدفين في الوقت الضائع ليمنح البرتغال الفوز 2-1 الجمعة الماضي. وأجرى كوبر تغييرات عديدة وأشرك مجموعة من لاعبي الصف الثاني وظهرت مصر في مباراتها أمام اليونان بشكل متوسط وخسرت 1-0.

 تجربة مفيدة

لكن كوبر قال للصحافيين إن “الهدف الأساسي من المباراة كان تجربة المزيد من اللاعبين وستفيدني نتائج التجربة عند اختيار تشكيلة الفريق في كأس العالم”. وأضاف المدرب الذي قاد مصر للتأهل لكأس العالم لأول مرة منذ 1990 “من السهل أن أختار 11 لاعبا من الذين يشاركون باستمرار ونحقق نتائج إيجابية لكننا قررنا منح الفرصة لأكبر عدد من اللاعبين لتجربتهم ومشاهدتهم عن قرب”.

ويبدو أن كوبر استقر تقريبا على تشكيلته الأساسية في كأس العالم لكنه لا يزال يفاضل بين عدد محدود من اللاعبين لاستكمال المجموعة المسافرة إلى روسيا بعد أقل من ثلاثة أشهر. وستلعب مصر في المجموعة الأولى لكأس العالم إلى جانب روسيا صاحبة الأرض وأوروغواي والسعودية وسط آمال باجتياز الدور الأول.

وفي سياق آخر ظهرت الصحف السعودية، الصادرة، بعناوين غاضبة، تعبيرا عن انتقادها الشديد لأداء منتخب بلادها في المباراة الودية التي انتهت بخسارة الأخضر أمام مضيفه البلجيكي، برباعية نظيفة في إطار الاستعداد لمونديال روسيا. وكتبت صحيفة الرياضية، على صدر صفحتها الأولى “رباعية كبيرة .. يا الأخضر”.

وألقت الصحيفة، باللوم على تغييرات المدرب خوان أنطونيو بيتزي، بهدف تجربة أكبر عدد من اللاعبين، حيث دفع بفهد المولد في الناحية اليمنى، وسالم الدوسري في اليسرى، مع الاعتماد على الثلاثي تيسير الجاسم وحسين المقهوي وعبدالله عطيف في منطقة الوسط، مع الإبقاء على محمد السهلاوي، مهاجما وحيدا، مما أدى لتباعد خطوط المنتخب.

وأضافت صحيفة المدينة “بعد رباعية بلجيكا.. الأخضر يحتاج عملا كبيرا”، بينما علقت صحيفة عكاظ، على رباعية بلجيكا بعنوان حاد وقصير “الأخضر مكشوف”.

وانتقد الدولي السعودي السابق، سعيد العويران، لاعبي المنتخب. وقال العويران “كنا متفائلين لإثبات الوجود، وإظهار مستوى الجاهزية، خاصة وأن العشر دقائق الأولى كانت تظهر ملامح فريق، وتبشر بخير”.

وتابع “للأسف لقد خذلنا اللاعبون، أتمنى أن يراجعوا أنفسهم ومستوياتهم المتدنية.. من الواضح أن هناك خللا، نريد رجالًا تحترق داخل الملعب، وتستشعر المسؤولية”. الجدير بالذكر أن العويران، كان الاسم الأبرز خلال الأيام الماضية، في ظل الحديث عن هدفه الرائع أمام بلجيكا، بمونديال 1994.

مملكتنـــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2018-03-28 2018-03-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: