رئيس الحكومة يترأس اجتماع مجلس إدارة وكالة المساكن والتجهيزات العسكرية

آخر تحديث : الأحد 1 أبريل 2018 - 6:31 مساءً

رئيس الحكومة يترأس اجتماع مجلس إدارة وكالة المساكن والتجهيزات العسكرية   ترأس رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني بمقر رئاسة الحكومة اجتماع مجلس إدارة وكالة المساكن والتجهيزات العسكرية. وتناول جدول أعمال هذا الاجتماع، حصيلة أنشطة الوكالة إلى غاية نهاية سنة 2017 ومخطط العمل برسم الفترة 2018 – 2021 وكذا توقعات ميزانية الوكالة لسنة 2018 . وقد تميز نشاط الوكالة خلال العشرية 2007 – 2017، لا سيما في ميدان المنشآت العسكرية، بمتابعة انجاز البرنامج المتعهد به، وذلك بترحيل عدة ثكنات عسكرية متواجدة بعدد من الحواضر، مما سيسهم في توفير وعاء عقاري هام وذا تثمينه، حيث سيمكن من اتاحة فرصة جديدة للتنمية العمرانية والمجالية بتلك المدن. كما تميز نشاط الوكالة بالمساهمة في إنشاء مصالح الدرك الملكي على صعيد كافة مناطق المملكة.

من هذا المنطلق فإن الوضع يتلخص بالنسبة لنفس الفترة على النحو التالي : – تم تسليم 55 ثكنة عسكرية، مع 22 أخرى في طور الإنجاز – تم تسليم 109 منشأة ذات طابع أمني لفائدة الدرك الملكي، مع 30 منشأة أخرى في طور الإنجاز أما فيما يتعلق ببرنامج السكن المخصص لفائدة أفراد القوات المسلحة الملكية، يمكن تلخيص الوع على النحو التالي : – تم تسليم حوالي 14.500 مسكن وظيفي جديد موجه للكراء، و1300 مسكن آخر في طور الإنجاز، كما تم التعهد على أن يتم إنجاز 1200 مسكن جديد في أفق 2021 كما شرعت الوكالة مع فروعها في إنجاز حوالي 42.000 وحدة سكنية، تم تسليم حوالي النصف منها لمقتنييها من العسكريين بأسعار تفضيلية، والبقية في طور الإنجاز.
بالإضافة إلى ذلك عقدت الوكالة مجموعة من الشراكات مع عدة منعشين عقاريين، مما أتاح من خلال هذه الشراكات وضع رهن إشارة أفراد القوات المسلحة الملكية ما يفوق 50.000 وحدة سكنية متنوعة من جميع الأصناف بأسعار تفضيلية، موزعة على جل مناطق المملكة. كما يستفيد جل العسكريين المقتنيين للسكن الموجه للتملك من منحة مالية تخصصها الدولة مواكبة لهذه الاستفادة، وكذا من قروض تمويلية للسكن جد تفضيلية تقدمها البنوك المتعاقد معها على هذا الأساس. من جهة أخرى، تسير الوكالة، في إطار برامج أخرى يستفيد منها العسكريون، حظيرة للسكن الوظيفي العتيق الموجه للكراء تناهز حوالي 7000 وحدة سكنية عتيقة، يتم القيام بتفويت نسبة هامة منها لقاطنيها، كما عملت وكالة المساكن والتجهيزات العسكرية أيضا خلال الفترة 2007 -2017 على معالجة ملفات حوالي 17.000 أسرة من قاطني دور الصفيح المتواجدة فوق أراضيها. ويتوقع تسريع وثيرة إنجاز هذه البرامج المتكاملة ولاسيما تلك المتعلقة بالسكن الموجه للتملك، وكدا بمعالجة السكن غير اللائق، في مخطط عمل الوكالة برسم الفترة 2018-2021 .

مملكتنـــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-04-01 2018-04-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: