مجلس النواب يخلد يوم إفريقيا العالمي

آخر تحديث : الجمعة 25 مايو 2018 - 2:43 صباحًا
Advert test

مجلس النواب يخلد يوم إفريقيا العالمي

خلد مجلس النواب يومه الخميس “يوم إفريقيا العالمي”، الذي تحتفل به الدول الإفريقية والمنتظم الدولي في الخامس والعشرين من شهر ماي، والذي يصادف هذه السنة الذكرى 55 لتأسيس منظمة الوحدة الإفريقية.

و شارك في اللقاء الذي نظمه مجلس النواب بالمناسبة، حول موضوع “آفاق القارة الإفريقية”، الحبيب المالكي رئيس المجلس، و الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالتعاون الإفريقي، وسفراء الدول الإفريقية المعتمدين بالرباط، فضلا عن أعضاء المكتب ورؤساء الفرق ورؤساء اللجان النيابية بمجلس النواب، وأعضاء الشعبة البرلمانية المغربية في الاتحاد البرلماني الأفريقي، وأعضاء الشعبة البرلمانية المغربية في البرلمان الإفريقي.

الحبيب المالكي قال في كلمته أنه على الرغم من أن مكاسب الاستقلالات الوطنية شكلت مراحل فاصلة في التاريخ الإفريقي المعاصر، فإن القارة، استمرت على مدى أكثر من 30 سنة مسرحا للحرب الباردة، فعلى أرضها دارت حروب كانت هي ضحيتها بالدرجة الأولى، حروب سياسية، وفي أحيان كثيرة حروب مدمرة.

و أوضح المالكي أن إفريقيا كانت مسرحاً لحروب الآخرين و أَخذتْ شَكْلَ نزاعاتٍ داخلية وحروب عابرة للحدود، فأضاعت، جراء ذلك، عقودا من الزمن وأدت ثمن ذلك غاليا إذْ اسْتُنْزِفَتْ خيراتُها وتمت عرقلة تطورها.

و أكد المالكي أن الاستقرار وتطبيع الحياة السياسة وإطلاق عمليات الإصلاح والبناء المؤسساتي وجعل الانتخابات قاعدة في الحياة السياسية بمشاركة الأحزاب السياسية، وبيقظة المجتمع المدني الإفريقي، وبروز نخب إفريقية جديدة مؤمنة بالديمقراطية، سيؤدي إلى أوضاع إيجابية جديدة.

“ومن الطبيعي أن يفتح هذا الوضع الجديد آفاقا جديدة في مسارات التنمية الاقتصادية والاجتماعية. ففي إفريقيا اليوم أكثر من بلد يحقق معدلات نمو برقمين، وفي إفريقيا توجد أكثر نسب من النساء اللائي ينشئن مقاولات، وإفريقيا تتوفر على ثروات بشرية هائلة، وتملك الأراضي الصالحة للزراعة التي تسمح بقيام قطاع زراعي يضمن الأمن الغذائي لشعوب إفريقيا ولعدد من شعوب العالم ويحقق التراكم الضروري لتطوير قطاعات اقتصادية جديدة” يقول رئيس مجلس النواب.

مملكتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2018-05-25 2018-05-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: