عزيز رباح : من الماضي أخبار تعيد نفسها بالكذب …

آخر تحديث : السبت 26 مايو 2018 - 2:02 مساءً

عزيز رباح : من الماضي أخبار تعيد نفسها بالكذب …

يوسف حمادي 

حول ما روجته مواقع إلكترونية عن تقاعد البرلمانيين ونسبته إلى عزيز رباح ، يوم كان وزيرا للتجهيز والنقل في حكومة عبد الإله بن كيران ، أكد لنا رباح ، أن من الماضي أخبار تعيد نفسها بالكذب .

وأضاف رباح متأسفا ، في تصريح لموقع ” مملكتنا ” ، اليوم السبت ، أن هناك مواقع إلكترونية قامت ، دون احترامها لميثاق الشرف المهني للصحافة وأخلاقياتها ، بإعادة نشر خبر كانت قد نسبته له إحدى المواقع الإلكترونية دون علمه سنة 2016 ، حين قَوَّلته ما لم يقله ، بأنه هدد بتقديم استقالته كوزير للتجهيز والنقل ، يومذاك ، إذا تم إلغاء تقاعد الوزراء والبرلمانيين ، لأن تقاعدهم لا يكلف الدولة الشيء الكثير .

ولم يقف ذلك الموقع الإلكتروني ، ولا المواقع التي تناقلت عنه الخبر ” الكاذب ” ، عند هذا الحد ، يعلق رباح ، بل زادت ” ، أن الوزير صرح لها ” أن تقاعد السادة العمال والموظفين هو الذي يستهدف خزينة الدولة ، وهو السبب في إفلاس صناديق التقاعد .. ” ، وهذا أقصى درجات الكذب وتقويل الناس ما لم يقولوه . يستنكر العضو القيادي بحزب العدالة والتنمية .

” لقد نبهنا واستنكرنا ما نشرته تلك المواقع من كلام لا صدق فيه ” ، يسترسل الرباح ، قائلا بأنه كضم غيظه ولم يذهب بعيدا مع ” الكتبة الكذبة ” ، كما وصفهم بقوله ، مشيدا بمن وصفهم بالصحفيين والصحافيات ، المهنيين النزهاء والنزيهات ، أولئك الذين تربطه بهم علاقة احترام وتقدير ، لأنهم يحترمون مصادر أخبارهم ، احترامهم للقانون ولضميرهم المهني ، فهم لا يتردون في الاتصال بمكتبه ، وبه شخصيا ، للتأكد من الخبر قبل نشره ، الخبر الذي قد يكون في أغلب الأحيان ” إشاعة ” ، والإشاعة مدمرة . يختم عزيز رباح ، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة ، في الحكومة الحالية .

مملكتنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-05-26 2018-05-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: