رئيس الحكومة…المغرب ماض في مسلسل تنمية الأقاليم الجنوبية

آخر تحديث : الإثنين 28 مايو 2018 - 6:07 مساءً

 رئيس الحكومة…المغرب ماض في مسلسل تنمية الأقاليم الجنوبية   قال رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، إن المغرب عازم على المضي بثبات في مواصلة مسلسل تنمية المناطق الجنوبية.

وشدد رئيس الحكومة، في الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب الاثنين 28 ماي 2018 بشأن السؤال المحوري الخاص بمستجدات القضية الوطنية، على أن مواصلة تنمية الأقاليم الجنوبية يتم بتنزيل نموذج تنموي واعد سيشكل رافعة أساسية لدعم المؤهلات الطبيعية والبشرية التي تزخر بها هذه الأقاليم، مبرزا أن هذا النموذج “يستلهم توجهاته الكبرى من المشروع الوطني للجهوية المتقدمة، باعتباره خيارا استراتيجيا للمغرب يتناغم مع حل الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب من أجل الطي النهائي لهذا النزاع المفتعل الذي طال منذ 40 سنة، كما يعد خير جواب على الأطروحة البئيسة للانفصاليين ومن يدعمها”.

وبعد أن أكد أن الحكومة جعلت من أولوياتها رفع المجهود الدبلوماسي للدفاع عن القضية الوطنية ومواجهة خصوم وحدته الوطنية والترابية، قال رئيس الحكومة إن هذا الأمر يساعد على “إبطال مؤامراتهم من أجل الطي النهائي للنزاع المفتعل حول أقاليمنا الجنوبية”.

كما ذكر رئيس الحكومة بمسار تطور القضية الوطنية والمجهودات التي بذلها المغرب، معتبرا أن “القضية الوطنية شهدت تطورات مهمة عززت مكتسبات المملكة المغربية بمساهمة من الدبلوماسية الرسمية وكل القوى الوطنية الحية، بما في ذلك الدبلوماسية الموازية البرلمانية والحزبية والنقابية والمجتمع المدني”، وذلك في إطار التصدي المستمر واليقظ لما يقوم به خصوم الوحدة الترابية من مناورات واستفزازات للمس بالوضع القانوني والتاريخي شرق جدار المنظومة الأمنية والوضع القائم في المنطقة العازلة، في خرق سافر لاتفاق وقف إطلاق النار.

وفي هذا السياق، أوضح رئيس الحكومة أن التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، والخطابين الساميين بمناسبة عيد العرش المجيد (30 يوليوز 2017)، وبمناسبة تخليد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة (6 نونبر 2017) “شكلت مرجعية أساسية للعمل الحكومي في هذا الملف”،

إلى ذلك، طمأن رئيس الحكومة الجميع بأن “القضية الوطنية ما فتئت تسجل عددا من النقاط الإيجابية على مستوى مختلف المحافل الدولية، بفضل الدينامية المستمرة التي تطبع عمل الديبلوماسية المغربية في هذا الملف بتوجيهات سامية وانخراط شخصي من صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله”.

كما سجل الدكتور العثماني باعتزاز “التعبئة الشاملة والانخراط التام لكافة القوى الحية للأمة، حكومة وأحزاب سياسية ومنظمات نقابية وهيئات مهنية وفعاليات المجتمع المدني ووسائل الإعلام الوطنية ومثقفين، للدفاع عن الثوابت الوطنية للمملكة وفي مقدمتها قضيتنا الوطنية العادلة، والتصدي لكافة مناورات أعداء وخصوم الوحدة الترابية للمغرب ودحض أطروحة الانفصال”، فبلادنا، يضيف رئيس الحكومة “ما فتئت تجدد حرصها القاطع على الدفاع عن وحدتها الترابية ووحدتها الوطنية، على كافة تراب الصحراء المغربية، وتطالب من الأمم المتحدة وتحديدا من بعثة المينورسو القيام بواجبها إزاء الخروقات المتكررة لوقف إطلاق النار”.

مملكتنـــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س
2018-05-28 2018-05-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: