موريتانيا … أطباء أكبر مستشفى حكومي يلوحون باستقالة جماعية

آخر تحديث : الإثنين 4 يونيو 2018 - 5:07 مساءً

موريتانيا … أطباء أكبر مستشفى حكومي يلوحون باستقالة جماعية

أعلنت نقابتا الأطباء العامين والأخصائيين في موريتانيا، البدء في إجراءات استقالة جماعية لرؤساء الأقسام الإستشفائية بالمستشفى الوطني (حكومي) الذي يعد أكبر مستشفيات البلاد، في غضون 15 يوما إذا لم يتم التراجع عن إقالة رئيس نقابة الأطباء الأخصائيين.

وقالت النقابتان في بيان مشترك صدر في وقت متأخر من ليلة السبت/ الأحد، إن “المستشفى الوطني في نواكشوط” قام قبل أيام بتنحية رئيس نقابة الأطباء الأخصائيين، محمد ولد الداهيه، من رئاسة قسم الأمراض الباطنية في المستشفى، بشكل “تعسفي” على خلفية إضراب الأطباء.

وفي 16 أبريل الماضي، دخل أطباء موريتانيا في إضراب عن العمل، للمطالبة بتحسين ظروف عملهم.

واستمر إضراب الأطباء في أسبوعه الأول، يومين، فيما استمر الأسبوع الثاني ثلاثة أيام، والأسبوع الثالث خمسة أيام، قبل أن يتحول لإضراب مفتوح لا يزال مستمرا.

وأعلنت النقابتان عن شروعهما في “إجراءات قانونية للطعن في قرار تنحية رئيس نقابة الأخصائيين، و كذا ضد كل العقوبات المحتملة أثناء الإضراب”.

ويبلغ عدد الأطباء في موريتانيا 8 آلاف و38 طبيبا، بمعدل طبيب واحد لكل 4 آلاف مواطن، وفق وزارة الصحة.

وتعاني موريتانيا، التي يبلغ عدد سكانها نحو 4 ملايين نسمة، ضعفًا في الإمكانات الصحية ونقصًا في المستشفيات والكوادر الطبية المتخصصة.

مملكتنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-06-04 2018-06-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: