سيناريوهات مثيرة لتشكيل الحكومة … و بنكيران يخوض معركة كسر العظام

آخر تحديث : الثلاثاء 24 يناير 2017 - 3:49 مساءً

سيناريوهات مثيرة لتشكيل الحكومة … و بنكيران يخوض معركة كسر العظام

أفاد المحلل السياسي محمد بودن أن موضوع تشكيل الحكومة غير خاضع للمنطق من وجهة نظر العلوم السياسية، مضيفا أن ابن كيران يخوض معركة كسر العظام.

وأوضح بودن في تصريح لـه أن هناك صمت مطبق على المستوى المؤسساتي، ولم تعد هناك حرب البلاغات كما كان في السابق، بعد تشكيل هياكل مجلس النواب وانتخاب رئيسه، مضيفا أن “مصير تشكيل الحكومة أصبح أكثر غموضا و ليس هناك معلومة قد يتم تقديمها ولا بلاغات ولا حديث عن مشاورات”.

وأضاف المتحدث نفسه أن هناك تشبت من كل الأطراف بخياراتها، والأزمة هي أزمة تواصل بين الفاعلين الحزبيين المعنيين بأمر التحالف الحكومي، مضيفا “أن الكلامي منتهي في هذه اللحظات وهناك عقدة يجب فكها”.

وتابع المحلل السياسي أن المشاورات بعيدة عن ما يرغب فيه رئيس الحكومة، وأن الأغلبية قد لا تنبثق عن الأغلبية البرلمانية، مضيفا: “.. هذا يحتاج إلى وساطات وتنازلات، وإلى ضمان التوازن بين الفاعلين الأساسيين”، مشيرا أن ابن كيران لا يريد أن ينهزم وسيستمر في “معركة كسر العظام”.

واعتبر ذات المتحدث أن الحلول المتوفرة ليست كثيرة، ومنها “يحط ابن كيران السوارت” ويعيد الأمر إلى الملك محمد السادس، أو قبوله بعرض عزيز أخنوش الذي يقود التحالف الرباعي، أو حكومة أقلية والتي تضم البيجيدي والاستقلال والتقدم والإشتراكية، وهي حكومة لن تضمن أغلبية برلمانية وستسقط في أول اختبار.

ودائما بخصوص الحلول والسيناريوهات المتوفرة للخروج من أزمة تشكيل الحكومة، يضيف بودن، أن رهان إعادة الانتخابات يبقى شبيها بمعادلة قد لا تثمر تغييرات كثيرة وقد تكون تكلفتها كبيرة على مستوى الوقت والمال واللوجستيك، مضيفا أن هناك خيار آخر إذا كان مشكل الأحزاب الأخرى يتمثل في ابن كيران نفسه، أن يتم تغيره بشخصية ثانية من البيجيدي.

وخلص إلى أن موضوع تشكيل الحكومة يبقى موضوعا غير خاضع للمنطق لحله من وجهة نظر العلوم السياسية، إذ أنه يكون أحيانا من وجهة نظر مزاجية وشخصية، إذ كل ما تبين حل في الأفق إلا وعاد إلى التأزم بسرعة، والسيناريوهات المستبعدة تصبح ممكنة.

مملكتنا.م.ش.س/الأيام 24

2017-01-24 2017-01-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: