سباق الصحراوية … مبادرة محمودة للنهوض بممارسة الرياضة لدى المرأة المغربية

آخر تحديث : الأربعاء 7 فبراير 2018 - 11:08 مساءً

سباق الصحراوية … مبادرة محمودة للنهوض بممارسة الرياضة لدى المرأة المغربية

 يعد سباق الصحراوية، الذي تجري فعاليات دورته الرابعة حاليا بمدينة الداخلة، مبادرة محمودة للنهوض بممارسة الرياضة لدى المرأة المغربية، وصورة مشعة للروح الرياضية بصيغة المؤنث.

وحققت المرأة المغربية، الحاضرة بقوة في هذا السباق التضامني، وخاصة المرأة الصحراوية، تألقا في جميع مراحل هذه المنافسة متعددة الرياضات، التي تعرف مشاركة نساء قدمن من مختلف أنحاء العالم.

واختارت هؤلاء النساء ارتداء اللباس الرياضي للدفاع عن القضايا الوجيهة وتعزيز مكانة المرأة في هذا المجال.

وقالت رئيسة جمعية “واد نون” السيدة السالكة بوشامة، التي تشارك في سباق الصحراوية إلى جانب ابنتها وفاء البالغة من العمر 17 سنة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن المرأة المغربية خطت “خطى هامة” في الميدان الرياضي، حيث حصل المغرب بفضل مشاركاتها في منافسات رياضية دولية مختلفة على عدة ألقاب، داعية المرأة الصحراوية إلى مزيد من الانخراط في هذا البعد.

من جانبه، أكد الثنائي رقية وسارة، الذي يمثل جمعية “ما تقيش ولدي” بالداخلة، أن المرأة الصحراوية أصبحت تهتم أكثر فأكثر بالرياضة وأضحت واعية بأهميتها في تحقيق انفتاحها.

واعتبرت المشاركتان أن “هذا النوع من التظاهرات يشكل مناسبة لإبراز كفاءات المرأة الصحراوية في الميدان الرياضي وتغيير الأفكار حول ممارسة النساء للرياضة”.

من جهتها، سجلت رئيسة جمعية خليج الداخلة المنظمة لهذا الحدث، السيدة ليلى أوعشي، أنه “في البداية، كانت 70 في المئة من المشاركات في هذا السباق أجنبيات، مقابل 30 في المئة من المغربيات، في حين يقع خلاف ذلك اليوم، إذ أصبحت المشاركة المغربية أكثر أهمية”.

وأكدت أنه “خلال السنوات الأخيرة، لاحظنا أن هناك شغفا غير عادي للمرأة المغربية بالرياضة”، مشيرة إلى أن هؤلاء النساء، سواء كن هاويات أو محترفات، اللائي يمثلن جميع جهات المملكة عرفن تطورا غير مسبوق في ممارسة الرياضة.

وأضافت أن جمعية خليج الداخلة عملت من خلال أيام إخبارية وورشات تمحورت حول ممارسة الرياضة لفائدة النساء بالأقاليم الجنوبية، خاصة كلميم والداخلة والعيون، على نشر ثقافة الرياضة النسوية وتعزيز حضور المرأة الصحراوية في التظاهرات الرياضية.

ويمكن سباق الصحراوية، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والذي يشكل تحديا رياضيا وتضامنيا في ذات الوقت، كافة النساء المنخرطات في العمل الجمعوي من خوض تجربة غير مسبوقة تجتمع فيها الرياضة بالعاطفة والمغامرة في موقع استثنائي، مع الالتزام بقضية اجتماعية.

مملكتنـــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-02-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: