كينيا…مغامرات لا تنتهــــــــي !

آخر تحديث : الأحد 4 مارس 2018 - 7:00 مساءً

كينيا…مغامرات لا تنتهي !

تعتبر كينيا واحدة من أجمل الدول الأفريقية وأغناها بالمناظر الخلابة والطبيعة المميزة كما تشكّل واحة متفردة للزائرين الباحثين عن كل جديد في عالم الحيوان، التي تشكل كينيا لها حديقة مفتوحة كبيرة لا حدود لها، ولكل عشّاق رحلات السفاري في مئات الهكتارات من الأراضي البرية، التي تعج بالمغامرات والإثارة… إنها مكان مثالي لتجربة سياحية ومغامرات لا تنسى.

وتتميز كينيا بالتنوع السياحي والزخم الجغرافي حيث حبتها الطبيعة بالبراري والبحيرات والتلال والسهول، والجبال الشاهقة والشواطئ والجزر الخلابة التي تحتضن أنواعاً عديدة من الحيوانات البرية.

ورغم شهرة كينيا برحلات السفاري، إلا أن الساحل الكيني له مذاقه الخاص ويختلف عن أي مكان آخر، ليس للشواطئ الرملية البيضاء الرائعة فقط، ولكن أيضاً لأن معظم السكان المسلمين يعيشون على طول الساحل وخاصة في مومباسا وجزيرة لامو، حيث نشتم رائحة التراث العربي داخل البلدة القديمة والذي لايزال باقياً بعبقه إلى اليوم فيما تعج الشواطئ الجنوبية والشمالية بالمنتجعات السياحية الفارهة.

الطقـــــــــــــــــــــس

والمناخ الاستوائي الذي تتمتع به كينيا يجعلها وجهة سياحية مناسبة للزيارة طيلة أيام السنة، ولن يحتاج الزائر أن يرتدي معطفاً حتى خلال أيام الشتاء، إلا إذا كان يعتزم تسلق «جبل كينيا»، والذي ترتفع قمته شاهقة لأكثر من 5 آلاف متر، وهو ارتفاع يحقق البرودة الشديدة والأجواء الثلجية طيلة العام تقريباً.

الخدمــــــات السياحية

وتُرحب كينيا بمواطني 181 دولة على أراضيها من دون تأشيرة مسبقة، وتستطيع الحصول على التأشيرة عند الوصول أو الفيزا فقط، أما جودة الخدمات السياحية فستجدها من خلال المنتجعات والفنادق الراقية ذات النجوم الخمس والمخيمات أيضاً، مع توافر المرشدين السياحيين والمرافقين الأمنيين في رحلات السفاري والغوص وتسلق الجبال.

وعلى الزائر لكينيا التعرّف على أنواع المغامرات السياحية الكثيرة التي يمكنه أن يمارسها خلال فترة زيارته حيث لا تقتصر السياحة فقط على السفاري ومشاهدة الحيوانات البرية، بل هناك العديد من أنواع السياحة التي يمكن ممارستها في كينيا والتي توفر تجربة راقية ومميزة من المغامرات والترفيه.

تسلـــــــــق الجبال

ويأتي جبل كينيا في المرتبة الثانية من حيث الارتفاع على مستوى قمم جبال أفريقيا، حيث يصل ارتفاعه نحو 5199 متراً، ويُعد واحداً من الجبال البركانية القليلة في قارة أفريقيا، ويتميز هذا الجبل أيضاً بالمناظر الطبيعية الجميلة والحياة البرية، فيما تكتسي قمته بالثلوج طوال أشهر العام، مما يجعله واحداً من أكثر الجبال جاذبية لعشاق تسلق الجبال الخطرة في أفريقيا.

تسلق الصخـــــــــور

ويعد متنزه بوابة الجحيم الوطني – الحديقة – من أبرز المعالم السياحة في كينيا ونقطة ساخنة لهواة التسلّق، وهو واحدة من الحدائق القليلة في كينيا التي تسمح للزوار بأنشطة التخييم والاستكشاف بركوب الدراجة أو سيراً على الأقدام.

وتحتوي الحديقة على اثنين من البراكين المنقرضة وكهوف «أوبسيديان» وبرج «فيشر» والينابيع الساخنة والبخار الطبيعي، كما تحتضن مجموعة واسعة من الحياة البرية بما في ذلك الفهود والطيور والنعام والغزلان والنسور.

القفز بالمظــــــــلات

وتوفر زيارة كينيا الفرصة للمغامرين عبر تعلم الطيران وفي “دياني سكاي دايف” يمكنك أن تستقل طائرة خفيفة فوق السحاب وعلى ارتفاع أكثر من 4500 متر، بصحبة مدرب خاص، يعلمك مهارات السقوط الحر والقفز بالمظلة، مع توفير أقصى قدر من الوقت في “السقوط الحر” برفقة أفضل المدربين حيث يمكن للمغامر التقاط العديد من الصور “السيلفي” وتصوير السحاب وكذلك المحيط من أعلى نقطة قفز حر في أفريقيا.

وبمجرد فتح المظلة سوف تشاهد منظر الشعاب المرجانية في المحيط الهندي، والشاطئ الأبيض اللؤلؤي، حيث سيكون مكان الهبوط على الأرض هناك.

الشعـــــــاب المرجانية

وتعدّ مياه المحيط الهندي التي تطلّ عليها كينيا واحدة من بين أغنى المياه بالشعاب المرجانية في العالم قاطبة ربما، كما أنك لن تشاهد مياهاً ملائمة للغوص بقدر المياه التي تطلّ عليها كينيا، ما يجعلها واحدة من أكثر وجهات الغوص المفضلة في العالم.

وفي النهاية لا يسعنا إلا أن ننصحكم بتجربة المغامرة بأنفسكم والذهاب إلى كينيا، حيث لا نهاية للمغامرات هناك.

10 أسباب تدفعك إلى زيارة كينيا

1 – تتمتع كينيا بمناخ قاري متعدد، فيمكنك الاستمتاع بالشمس الدافئة في نيروبي، والثلوج والبرد القارس في جبل كينيا وكذلك الأمطار الاستوائية في بحيرة «نايفاشا» في الوقت ذاته من العام!.

2 – مجموعة الثقافات الغنية التي تتمثل في كثير من الجماعات العرقية المختلفة ومن المهاجرين، ولعل أكثرهم شهرة هم شعب «الماساي».

3 – محمياتها البيئية وحدائقها الوطنية من بين الأكثر شهرة في العالم لرحلات السفاري.

4 – مشاهدة الحيوانات الخمسة الكبار، الأسد، الفهد، الفيل الأفريقي، جاموس الرأس ووحيد القرن، هي أروع النشاطات السياحية التي يحلم بها الناس في العالم.

5 – الهجرة السنوية التي تحدث بين كينيا وتنزانيا، سوف تشاهد قطعاناً كبيرة، بالآلاف، من كل الأنواع تقريباً داخل وادي الصدع العظيم.

6 – جبل كينيا ثاني أعلى القمم الجبلية في العالم لمحبي مغامرات التسلق والتخييم بين الثلوج على مدار العام.

7 – الغطس والغوص تحت المياه الدافئة للمحيط الهندي، وفيه توجد روائع الحياة المرجانية الاستوائية والأسماك الملونة والدلافين والسلاحف المهددة بالانقراض.

8 – المأكولات الشعبية التقليدية المدهشة والطازجة المتبلة كما يستخدم الكينيون منتجات محلية طازجة تجعل لأطعمتهم نكهة خاصة.

9 – تجربة القفز الحر من الطائرات والهبوط على ساحل المحيط الهندي من أعلى نقطة قفز عالمياً أكثر من (20 ألف قدم فوق سطح البحر).

10 – خطوط الطيران الداخلي الكثيفة التي تنقلك سريعاً بين المدن والأماكن السياحية، حيث يوجد 55 مطار في كينيا، ما بين الدولي والمحلي والشريط الجوي.

نصائح للمسافر – إذا كانت وجهتك غير نيروبي (مومباسا مثلاً) فيستحن أن تختار رحلة طيران مباشرة إلى الوجهة، حيث انه من الممكن أن تخسر بين 4 -6 ساعات من المطار إلى مركز العاصمة بسبب الازدحام المروري، أوقات الذروة هي (من 7 صباحا إلى 12 ظهراً) و (2- 8 مساء).

– حوّل أموالك إلى العملة الكينية «الشلن» في الأماكن الرسمية لذلك وقيمتها حوالي (الدرهم الواحد = 27.6 شلن).

– اسأل دائماً قبل الأكل عن نوعية اللحوم واطلب اللحم الحلال وهو متوفر في معظم المطاعم في كينيا، ونرشح تناول المأكولات البحرية لأنها طازجة ومتنوعة ولذيذة نظرا لوجود العديد من الأنهار والبحيرات بالإضافة للمحيط الهندي.

– استخدم نوعيات مخلفة من الملابس أثناء السفر، فالمناخ متقلب ما بين الحار الرطب والبار جدا.

– إن كنت من المدخنين فتجنب تماما التدخين في الشارع العام أو السيارات العامة أو الأماكن الغير مخصصة لذلك، فالعقوبة تصل إلى 3 شهور سجن.

– لا تصطحب معك أي نوع من الأكياس البلاستيكية فهي ممنوعة الاستخدام تماماً منذ شهر أغسطس 2017 للحفاظ على الحياة البرية والحيوانات، وعقوبة استخدامها رادعة تصل إلى 200 دولار وشهر سجن.

– لشراء هدايا تذكارية فننصحك بالشراء من سوق «ماساي» الشعبي، حيث يوجد العديد من المنتجات مثل المشغولات اليدوية والتماثيل وتذكارات «الماسي»، بالإضافة إلى الملابس التقليدية، ويمكنك أيضاً الحصول على أسعار منخفضة جداً نظراً لوجود العديد من الباعة في المكان وينصح أن تصطحب مرشداً سياحياً معك.

– كلمات لابد من معرفتها باللغة السواحيلية تسهل عليك رحلتك: • جمبو: مرحبا، كيف الحال • أسانتي: شكراً • مزيما: بخير، الحمد لله

• ميمي: أنا • ويوي: أنت

• نتاكا: أريد • ستاكي: لا أريد

• ماجي: ماء • نياما: لحم

• سماكي: سمك • مكاتي: خبز

• والي: أرز • سوكاري: سكر

• تشونفي: ملح • نياما هلال: لحم حلال

• اسانتي: شكراً • نديوا: نعم

• هابانا: لا • هاكونا ماتاتا: لا يوجد مشكلة • نازوري: مع السلامة

مملكتنـــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-03-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: