خنيفرة…مرضى القصور الكلوي يتشبثون بطبيبهم “بامحمد” واضعين حدا للمزايدات النقابية

آخر تحديث : السبت 10 مارس 2018 - 9:35 مساءً

خنيفرة…مرضى القصور الكلوي يتشبثون بطبيبهم “بامحمد” واضعين حدا للمزايدات النقابية

مراسلة خاصة من خنيفرة

احتج مرضى القصور الكلوي بخنيفرة متشبثين ببقاء طبيبهم “بامحمد” صباح الجمعة 9 مارس 2018 حيث أشتعل الصراع النقابي الذي تحركه أيادي خفية لفرض طبيبة رفضها المرضى بدعوى تقصيرها في حقهم و على حد تعبيرهم.

و في سابقة من نوعها تشبث مرضى مركز تصفية الدم بخنيفرة بطبيبهم و رئيس جمعية اعتصموا أمام المركز الى أن حضر الطبيب المعني، فهرعوا لمصافحته في مشهد درامي ، لتنزل النار التي أشعلتها أيادي نقابية نجسة بردا و سلاما على الطبيب بامحمد رئيس النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بخنيفرة.

من خلال وقفة اليوم الاحتجاجية المآزرة حقوقيا عبر المرضى عن شعور انساني و احساس متبادل بين مريض و طبيب و عن تقدير متبادل، مرضى من خنيفرة و مريرت…

احتجوا و هم يحملون العلم الوطني و صور الطبيب المباشر و رئيس جمعية مركز القصور الكلوي٬ أحد النشطاء الحقوقين و كذلك عضو بنقابة المنظمة الديمقراطية للشغل اللذين آزا المحتجن اجمعا على أن صحة المريض فوق كل اعتبار، و علاقة المريض بالطبيب جزأ من العلاج كما أعلن هذا الأخير تضامنه مع المرضى الذين قدموا من اقليم خنيفرة و تحدوا المرض للمطالبة ببقاء الطبيب بامحمد لما لمسوه من معاملة و مراقبة و تتبع مستمر.

مملكتنــــــــــــــا.م.ش.س

2018-03-10 2018-03-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: