لأول مرة سعد الدين العثماني يحكي علانية عن تفاصيل حياته الخاصة

آخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 9:45 صباحًا

لأول مرة سعد الدين العثماني يحكي علانية عن تفاصيل حياته الخاصة

لأول مرة يحكي “سعد الدين العثماني” علانية عن تفاصيل حياته الخاصة، وكيف هاجر من مدينة إنزكان التي حصل فيها على “البكالوريا” بميزة مقبول إلى مدينة الدار البيضاء لدراسة الطب.

ويعرج رئيس الحكومة في هذا الحكي، على قضية اعتقاله في 15 دجنبر 1981 بالمعتقل السري “درب مولاي الشريف”، السيء انذك، الذي قال إنهم كانوا ممنوعون من اشياء كثيرة ويتم تكبيل اياديهم باستمرار.

ويواصل العثماني سرد تفاصيل حياته، بالقول إنه اشتغل في الخدمة المدنية ب 1800 درهم في واد زم .

حديث العثماني  جاء بمناسبة مشاركته يوم أمس السبت 10 مارس الجاري، في ملتقى التميز الذي نظمته أكاديمية الدار البيضاء للتربية والتكوين.

وشدد العثماني أنه لم يكن يحلم أن يكون رئيس حكومة نهائيا ، وإنما الاصرار والحماس يدفعان المرء للنجاح، والسقوط في الامتحان ليس نهاية العالم بل الاستمرار هو الأهم. 

 
2018-03-12 2018-03-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: