أزيلال…الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية 

آخر تحديث : الأحد 15 أبريل 2018 - 1:50 مساءً

أزيلال…الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية

متابعة…عبدالالاه المهدبة

تنظم مندوبية وزارة الصحة بأزيلال من 09 إلى 15 أبريل 2018، النسخة الثامنة للأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية، تحت شعار: “الرضاعة الطبيعية: حماية فعالة للأم والطفل من داء السكري والسمنة” ، و ذلك في إطار الإستراتيجية الوطنية للتغذية للفترة (2011-2019) التي تنهجها وزارة الصحة .

ويهدف هذا الأسبوع الوطني التعريف وتحسيس المواطنين عامة والفاعلين بأهمية الرضاعة الطبيعية، وتسليط الضوء على التأثير الوقائي لهذه الممارسة ضد داء السكري من النوع 2 والسمنة ، بالنسبة للأم والطفل,

في المغرب، معدل انتشارا زيادة الوزن والسمنة مرتفع نسبياً، وفي تزايد مقلق، كما أظهرت البيانات الحديثة من وزارة الصحة، حيث أن أكثر من 12.5٪ من الأطفال دون سن الخامسة يعانون من زيادة الوزن 2.6٪ منهم يعانون من السمنة ، و 14.6٪ من الأطفال من 13 إلى 15 سنة يعانون من زيادة الوزن ، 2.8 % منهم يعانون من السمنة،

تعتبر زيادة الوزن والسمنة من العوامل الخطيرة لظهور الأمراض كالسكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والتي أصبحت من الأسباب الرئيسية للوفاة لدى البالغين.ولا يزال تشجيع ودعم الرضاعة الطبيعية من بين الأولويات التي يتعين اتخاذها للمساعدة في المنع والوقاية من الأمراض ومن خلال التحكم في زيادة الوزن والسمنة لدى الأمهات والأطفال.

ومن المعلوم أنّ حليب الأم مصدر طبيعي للطاقة وضروري لنموّ الطفل وهو غداء متكامل خاصة خلال الستة أشهر الأولى من عمره. كما أنّ الإرضاع المبكّر خلال النصف الساعة الأولى بعد الولادة، يجعل المولود يستفيد من اللبأ الذي يحتوي على عدة فيتامينات وعلى أجسام مضادة (مناعية) تحمي الطفل في الأشهر الأولى من الأمراض المعدية

ويهدف اختيار هذا الموضوع إلى تسلّيط الضوء على دور الرضاعة الطبيعية في الحماية من السمنة وداء السكري غير المعتمد على الأنسولين (السكريّ من النوع الثاني) بالنسبة للأم والطفل، ولمواكبة هذا الأسبوع قامت المديرية الجهوية للصحة بتنسيق مع جميع المندوبيات الإقليمية للصحة بالجهة ببرنامج مهم ومتكامل حيث تتم على مستوى المراكز الصحية تقديم حصص توعوية وإرشادات خاصة للنساء الحوامل من جهة وكدا النساء خلال فترة التلقيح وفي نفس الإطار تم توزيع دعائم تواصلية للتحسيس بأهمية الرضاعة الطبيعية بالمراكز الصحية.

ويروم الاحتفال بهذا الأسبوع تعبئة مهنيي الصحة العاملين بالمؤسسات الصحية لتشجيع الرضاعة الطبيعية، من أجل المساهمة في تحسين تغذية الرضع والتقليص من وفيات الأطفال، إلى جانب الحدّ من خطورة الأمراض غير السارية، سواء في فترة الطفولة أو البلوغ وكدا حماية الأم من سرطان الثدي.

ولتحقيق أهداف هذا الأسبوع ، تمّت تعبئة المجتمع المدني ووسائل الإعلام للمشاركة في دعم مجهودات وزارة الصحة في هذا المجال، عبر توفير المعلومات للساكنة وتوجيه مجموعة من الرسائل التواصلية لدعم وتعزيز الرضاعة الطبيعية.

مملكتنـــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-04-15 2018-04-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: