النسخة الثانية للملتقى الإقليمي تاوسنا للجمعيات الثقافية بأزيلال

آخر تحديث : السبت 19 مايو 2018 - 3:23 صباحًا

النسخة الثانية للملتقى الإقليمي تاوسنا للجمعيات الثقافية بأزيلال           

       حنان أعبو

نظمت شبكة جمعيات أزيلال اكونكا الملتقى الاقليمي تاوسنا للجمعيات الثقافية في دورته الثانية تحت شعار  » الاعلام والثرات ‘بشراكة مع الجماعة الترابية لإمي مقورن و المرصد الجامعي لمهن و ممارسات الإعلام وذلك يومي 12 و 13 ماي 2018 بأزيلال اكونكا وذلك قصد خلق فضاء الاشتغال الثقافي وايضاخلق فرص لتبادل الخبرات و وجهات النظر بين فاعلين ثقافيين بإقليم اشتوكة أيت باها وجهة سوس عموما وذلك لتفكير في أفق عمل مشترك لمواجهة الهشاشة الثقافية  ويسعى المنتدى الى ابراز دور الاعلام في المحافظة على الموروث الثقافي كذلك الى المساهمة في تعزيز الدينامية الثقافية المحلية بتعبئة جميع الفعاليات من جمعويين ومنتخبين وادارة  و اعلام و مقاولات في اطار سياسة ثقافية ناجحة ونشيطة قادرة على المساهمة في تحقيق مفهوم التنمية.

عرف اليوم الاول من الملتقى عدة انشطة أبرزها تنظيم معرض الصور التاريخية القديمة للمنطقة باعتبارها مسرحا للكثير من الأحداث التاريخية الهامة التي شهدتها المنطقة، فهي التاريخ الذي يروى ويحكى للعالم، وهي أحد عناصر الجذب السياحي للمنطقة وأهمية الآثار والتراث تنعكس بدورها في تشكيل هوية الوطن والمواطنين وانتمائهم لتاريخهم وحضارتهم وترسيخ معاني الوطنية والاعتزاز بالوطن.

   تم الافتتاح الرسمي للملتقى بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم تلاها على مسامعنا طالب من المدرسة العتيقة اكونكا و بعد دلك كلمة لكل من رئيس شبكة اكونكا السيد احمد بوزيد و رئيس جماعة ايمي مقورن السيد العربي بوليد و مدير ملتقى تاوسنا المتمثل في شخص السيد حسن ايت اللوز ايضا كلمة لمنسق ماستر مهن و تطبيقات الاعلام الاستاد عمر عبدوه و بعد دلك تم عرض ربورتاج حول التراث المحلي المتمثل في المعالم التاريخية التي تسخر بها المنطقة وايضا تم توقيع اتفاقية عمل بين المرصد الجامعي لمهن و ممارسات الاعلام و شبكة جمعيات  » ازيلال اكونكا  »  وختتم اليوم الاول من الملتقى بسهرة ختامية تضم فقرات فنية متنوعة وإبداعات، وتكريمات لشخصيات ووجوه لامعة ساهمت في رفع راية الثرات الثقافي للمنطقة في أبرز المحافل الثقافية العالمية.

اما اليوم التاني عرف تنظيم مائدة مستديرة  بعنوان  » اكونكا تحكي تاريخها  » يمشاركة نخبة من الاساتدة الجامعيين تحت تأطير الاستاد عمر عبدوه  وبتفاعل لافت لسكانة المنطقة و زوارها بحيت شارك في هدا اللقاء كل من الاستاد عبد الرحيم جناتي بمداخلة حول  نظرة شمولية لمفهوم الدولة و دستور2011

مبرزا مفهوم السلطة و دورها في بناء وطن حكيم تم مداخلة الاستاد ناجم بن حمو بحيت ركز على البعد التاريخي لمنظقة شتوكا ايت باها ودورها في تأسيس تاريخ المغرب في المنطقة الجنوبية و تطرق ايضآ للحركة الاولى لسوس المنظمة من طرف الحسن الاول وتاريخ الأمناء و القياد في المغرب ودور المخزن في بناء دولة الحق والقانون

وجاءت مداخلة الأستاذ عبد السلام التايب لتبين لنا اصل سكان المغرب و اصل اللغة مبرزا ان المغرب اصبح مليئ بافترضات تحولت الى نظريات تم مداخلة الاستاد اسماعيل مدني علوي وجاءت لتشجيع ساكنة المنطقة على الفعل والمبادرة من اجل تقديم الافضل من خلال تعزيز التراث الثقافي في اكونكا ، وممارسة تقنيات التسويق الإقليمي لرقي بمستوى المنطقة تليها مداخلة الاستاد عبد الجليل الادريسي متحدتا عن  اهمية تنوع الحقل اللغوي المغربى.

مملكتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س
2018-05-19 2018-05-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: