“يونس عصبان” مصمم و مبرمج أضواء يحاكي بإبداعه الشهرة و يشق بموهبته سماء العالمية

آخر تحديث : الأحد 20 مايو 2018 - 11:57 مساءً
“يونس عصبان” مصمم و مبرمج أضواء يحاكي بإبداعه الشهرة و يشق بموهبته سماء العالمية
محمود هرواك من مراكش الحمراء

يحب البعض أن يصفه بجندي الخفاء، يصنع الفرحة من وراء ستار و يمتد إحساسه الفذ بالموسيقى ليعانق نسقا مبدعا بتجانس عجيب و تركيز عال، تنسيق وتناسق آني رهيب مع فارس الأسطوانة أو أي موسيقي على الطلب، أجهزة متطورة موصولة بعناية بكل محركات الأضواء و ثقة عالية بالنفس أمام جمهور متعطش للفرحة محب للفن الجميل.

من داخل غرفة التحكم المعلقة يخيل إليك أنك أمام ربان طائرة وذلك للذقة العالية وتعدد أدوات العمل و أنماط التغيير عن بعد. يونس يتحمل كل ليلة مسؤولية ليست بالسهلة لأنها تستلزم حضور الذهن قبل الجسم و بعدها خفة الأصابع التي يصبح وزنها الذهب فهي تبرمج ثارة و تصمم ثارة أخرى أضواء بأشكال هندسية مختلفة موجهة إياها لوسط المسرح أو للجمهور في عناق بين النور و الظلام بين الصمت و الصخب و أيضا بين الرقص و السكون؛ إنه مد و جزر على المقاس؛ يختاره ميليميتريا ضابط إيقاع الأضواء و مايسترو “الستروبوسكوب” يونس عصبان.

اقتحمنا عالمه الخفي لننهل منهله مسلطين عليه الضوء في تقريرنا هذا محاكين مهنته التي لا يعرف عنها كثيرون إلا القليل؛ بداياته كانت من داخل المنتجع السياحي السعدي و بالضبط الملهى الليلي المشهور “Theatro” هناك لمع نجم هذا الشاب الوسيم ليصبح المسؤول الأول على غرفة برمجة و تصميم الأضواء حيث لم ينتظر طويلا حتى قاده شغفه بمهنته إلى تطوير برامج كثيرة أبهرت مديره الفني لتتخطاه بعدها و يصل صداها حتى أعتد المهندسين و أصحاب التخصص عالميا. “والد إسراء” حضي بشرف إعداد أضواء أكبر النجوم العالميين الذين لم يخفوه إعجابهم بمهارته العالية و تمكنه المبهر حيث يستطيع إعداد أنساق من الحركات الضوئية في زمن مضبوط و ثوان معدودة.

القادم توا من الصين التي نال فيها دورة تدريبية بعد تمثيل المغرب في أحد أكبر المحافل العالمية التكنولوجية يصر دائما على تنويع معلوماته المجالية و تحديث طرق عمله، وذلك مسايرة للتطور الحاصل، حتى يظل في الصف الأول؛ يدفعه في هذا حبه التعلم و إصراره أن يبصم سيرته الغنية بصمة النجاح و التميز.

يونس ذي التاسعة و العشرين ربيعا متزوج عن حب يعيش حياة مليئة بالسعادة رفقة ابنته إسراء و والديه اللذين يكن لهما جميل الوفاء و التعلق فبالنسبة له يرجع كثير من الفضل لهما بحيث أنهما وثقا في موهبته و دعماه كل الدعم لتحقيق جزء كبير من أحلامه.

ليونس لائحة عالمية مرعبة لمن تولى الإشراف على حفلاتهم: (Lil jon, Mika, Take it easy, David vendetta, Big ali , Dj snake, alvaro, Gregore salto…) و الائحة طويلة كلهم شهدوا له الكفاءة و اعترفوا له المهارة حتى أصبح محط أنظار شركات عالمية مثل (Arkaos  martin…) التي أبت إلا أن توجه له طلبات قصد إنجاز تصاميم و برامج هذا علاوة على إعداده أضواء أشهر المهرجانات الوطنية و العالمية.

يونس ورغم سفرياته المتعددة وأوقاته الناذرة الفراغ يصر دائما على زيارة ثلة من أصدقاءه المشاهير المغاربة كما أصدقاء الطفولة الأوفياء اللذين يتواجد أغلبهم في المدينة الحمراء مسقط رأسه.

بلطفه المعهود و خفة دمه شكر اهتمامنا و تناولنا مهنة برمجة وتصميم الأضواء التي يعتبر سفيرها المغربي بامتياز و تفوق آملا أن يكون تقريرنا نبدة تنير شيئا من مخيلة القراء.

مملكتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-05-20 2018-05-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: