الشعب المغربي يحتفل بالذكرى الثامنة والأربعين لميلاد الأمير مولاي رشيد

آخر تحديث : الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 3:56 مساءً

 الشعب المغربي يحتفل بالذكرى الثامنة والأربعين لميلاد الأمير مولاي رشيد

تحل يوم الأربعاء (20 يونيو)، الذكرى الثامنة والأربعون لميلاد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، بما يشكل مناسبة سانحة يشاطر فيها الشعب المغربي قاطبة الأسرة الملكية الشريفة أفراحها ومسراتها بهذا الحدث السعيد.

ويشكل الاحتفال بهذه الذكرى مناسبة سنوية لإبراز الانخراط الدائم لصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد في مختلف الأنشطة والمبادرات ذات الطابع الدبلوماسي والاجتماعي والثقافي والرياضي، إلى جانب كونها فرصة ثمينة للشعب المغربي يؤكد من خلالها، مرة أخرى، تشبثه الراسخ والمكين بالعرش العلوي المجيد وتعبئته الدائمة وراء جلالة الملك، من أجل إنجاح الأوراش الكبرى التي يطلقها جلالته بجميع ربوع المملكة وفي مختلف المجالات.

وقد ازداد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يوم 20 يونيو 1970 بالرباط حيث تابع بها دراسته حتى حصوله في ماي 1993 على الإجازة في القانون العام (فرع الإدارة الداخلية) ودبلوم القانون المقارن بميزة “حسن جدا” من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية.

وفي يونيو 1996، نال سموه الشهادة الثانية للدراسات العليا في شعبة العلاقات الدولية بميزة “حسن جدا” ليحصل في 18 ماي 2001 على شهادة الدكتوراه في القانون من جامعة بوردو بميزة “مشرف جدا مع التنويه وتوصية خاصة بالنشر”، نظرا لأهمية الموضوع وقيمة الرسالة التي تمت مناقشتها تحت عنوان “منظمة المؤتمر الإسلامي .. دراسة لمنظمة دولية متخصصة”. وقد أولى صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، على الدوام، اهتماما بالغا بالأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية، إذ ساهم سموه ويساهم في مسلسل بناء المغرب الحديث وإشعاع المملكة في مختلف المجالات، إن على المستوى الوطني أو الإقليمي أو الدولي.

وفي هذا الصدد، يترأس سموه منذ أبريل1997 الجامعة الملكية المغربية للرماية بسلاح القنص، كما يرأس سموه مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش وجمعية جائزة الحسن الثاني للغولف.

وبالموازاة مع مساره الدراسي المتميز والغني، قام صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد بأنشطة رسمية مكثفة، في المغرب وخارجه، لاسيما في المجال الرياضي والاجتماعي والثقافي، كما ترأس سموه تظاهرات كبرى في مختلف المجالات، لاسيما منها الثقافية والرياضية، إلى جانب عدد من الاحتفالات الرسمية، علاوة على تمثيل سموه لجلالة الملك في عدد من المحافل والأحداث الوطنية والدولية.

وقد تميزت الشهور الـ12 الأخيرة (من 19 يونيو 2017 إلى 19 يونيو 2018) بأنشطة مكثفة لصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، إن على المستويات الثقافية أو الاجتماعية أو الدبلوماسية أو الرياضية.

ففي 28 يونيو 2017، وبأمر من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، ترأس صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، بالكلية الملكية للدراسات العسكرية العليا بالقنيطرة، حفل تخرج الفوج 17 للسلك العالي للدفاع والفوج 51 لسلك الأركان.

وبتاريخ 2 يوليوز 2017، حل سمو الأمير بأديس أبابا، لتمثيل صاحب الجلالة الملك محمد السادس في أشغال القمة الـ29 للاتحاد الإفريقي التي احتضنتها العاصمة الإثيوبية يومي 3 و4 يوليوز.

وهكذا، حضر صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد في 3 يوليوز 2017، افتتاح أشغال القمة الـ29 لقادة دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، ممثلا لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في هذا الموعد الإفريقي، حيث قام سموه بتلاوة نص الخطاب الملكي الذي وجهه جلالة الملك إلى القمة.

وقد سلم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، خلال افتتاح القمة، باسم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، للرئيس الغيني، السيد ألفا كوندي، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، مذكرة أولية بعنوان “رؤية لأجندة إفريقية حول الهجرة”، والتي ترتكز على أربعة محاور أساسية.

وفي 30 يوليوز 2017، ترأس سمو الأمير بالغولف الملكي بمدينة طنجة، مأدبة غداء أقامها رئيس الحكومة بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لاعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، عرش أسلافه المنعمين.

وبتاريخ 18 شتنبر 2017، منح “التحالف العالمي من أجل الأمل” بنيويورك، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، جائزة الاعتراف الخاص للريادة في النهوض بقيم التسامح والتقارب بين الثقافات، وذلك “للقيادة السديدة لجلالته في تعزيز الانسجام بين مختلف الثقافات سواء في المغرب أو على الساحة الدولية”.

وقد تسلم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد هذه الجائزة المرموقة باسم جلالة الملك، خلال حفل كبير أقيم في الفضاء الفخم للمكتبة العمومية المرموقة في نيويورك، برعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو).

واستقبل صاحب السمو الملكي في 25 أكتوبر 2017، بالرباط، السيدة سارة ج. بلومفييد، المديرة العامة لمتحف ذكرى الهولوكوست بالولايات المتحدة الأمريكية.

وكان سموه قد ترأس في 18 نونبر 2017، بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، المباراة النهائية لنيل كأس العرش في كرة القدم لموسم 2016-2017، التي جمعت بين فريقي الرجاء البيضاوي والدفاع الحسني الجديدي، والتي انتهت بفوز فريق الرجاء بالضربات الترجيحية 3-1 بعد انتهاء الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين بالتعادل هدف لمثله، ليحرز بذلك الكأس للمرة الثامنة في تاريخه.

وفي أعقاب هذه المباراة، سلم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد كأس العرش لكرة القدم داخل القاعة لسفيان المسرار، عميد فريق دينامو القنيطرة، الفائز بلقب ثاني دورة على حساب شباب خريبكة (3-1)، وكذا كأس العرش لكرة القدم النسوية لابتسام الجرايدي، عميدة فريق الجيش الملكي، الفائز على فريق أولمبيك آسفي (7-0) في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما بملعب بوبكر اعمار بسلا، قبل أن يسلم سموه كأس العرش لعميد فريق الرجاء البيضاوي اللاعب عصام الراقي.

وفي 21 دجنبر 2017، استقبل صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد عاهل مملكة البحرين، صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، لدى وصوله إلى مطار الرباط -سلا في زيارة خاصة للمغرب.

وبتاريخ 8 يناير 2018، انتخب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد رئيسا جديدا للجامعة الملكية المغربية للغولف، وذلك خلال أشغال الجمع العام العادي للجامعة المنعقد بالغولف الملكي دار السلام بالرباط.

أما في 5 مارس 2018، فقد استقبل سمو الأمير، بمقر إقامة سموه بالرباط، صاحب السمو الملكي الأمير رادو، أمير رومانيا، الذي كان في زيارة عمل للمملكة.

وفي 6 مارس 2018، ترأس صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد بأبوظبي، حفل الافتتاح الرسمي لـ”فعالية المغرب في أبوظبي” في دورتها الثالثة، التي نظمت تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى غاية 19 مارس.

وحل صاحب السمو الملكي بتاريخ 15 أبريل 2018، بمدينة الظهران، لتمثيل صاحب الجلالة الملك محمد السادس في أشغال القمة العربية الـ29 التي احتضنتها المملكة العربية السعودية.

وفي 21 أبريل 2018 ترأس صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، رئيس جمعية جائزة الحسن الثاني للغولف، بالرباط، حفل عشاء أقامه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، على شرف المدعوين للدورة الـ45 لجائزة الحسن الثاني للغولف والدورة الـ24 لكأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم المنظمتين تحت الرعاية السامية لجلالة الملك من 16 إلى 22 أبريل.

وفي 22 أبريل 2018، ترأس سموه بالغولف الملكي دار السلام بالرباط، حفل تسليم الجوائز للفائزين بالدورة الـ 45 لجائزة الحسن الثاني والدورة الـ 24 لكأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم للغولف، اللتين نظمتا تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من 16 إلى 22 أبريل.

ويوم 25 أبريل 2018، استقبل صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، بمقر إقامته بالرباط، السيد مانكور انديياي، مبعوث الرئيس السينغالي السيد ماكي سال، الذي سلم لسموه رسالة من رئيس الجمهورية السينغالية إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وفي 12 ماي 2018، استقبل سموه عاهل مملكة البحرين، صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، لدى وصوله إلى مطار الرباط -سلا، في مستهل زيارة خاصة للمملكة.

وبتاريخ 13 ماي 2018، ترأس صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، بالرباط، حفل تسليم جائزة الحسن الثاني، برسم بطولة المغرب لفنون الفروسية التقليدية (التبوريدة) في دورتها التاسعة عشرة، التي احتضنها المركب الملكي للفروسية والتبوريدة دار السلام من 7 إلى 13 ماي، والمنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وفي 14 ماي 2018، وبأمر من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، ترأس صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، بنادي الضباط بالرباط، مأدبة غداء أقامها جلالة الملك بمناسبة الذكرى الثانية والستين لتأسيس القوات المسلحة الملكية.

وهكذا، فإن ذكرى ميلاد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد تشكل مناسبة سعيدة تحتفل بها كافة مكونات الشعب المغربي، وتعبر من خلالها عن مشاطرة الأسرة الملكية الشريفة أفراحها ومسراتها، وتجدد بالمناسبة آيات الولاء والإخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أيده الله.

مملكتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

2018-06-19 2018-06-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: