ريال مدريد يتوج ملكا بدوري أبطال أوربا

آخر تحديث : السبت 26 مايو 2018 - 11:56 مساءً
Advert test

ريال مدريد يتوج ملكا بدوري أبطال أوربا

الفريق الأسباني يحرز اللقب الأوروبي الكبير بفوزه على ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد لنظيره الإنكليزي في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا.

كييـــــــف أحرز ريال مدريد الأسباني لقبه الثالث تواليا والـ13 في تاريخه في دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بفوزه على ليفربول الإنكليزي 3-1 السبت في المباراة النهائية في العاصمة الأوكرانية كييف، في مباراة شهدت خروج نجم ليفربول المصري محمد صلاح مصابا وأخطاء فادحة من حارسه الألماني لوريس كاريوس.

وقال زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد الأسباني، إنه يعيش ليلة من أجمل لياليه بعد التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا.

وأضاف في تصريح تلفزيوني “لقد عانينا كثيرا في بداية الموسم، لكن الفوز بهذه الطريقة الجميلة في نهائي دوري الأبطال شيء مذهل”.

وأوضح زيدان “دائما نفكر بشكل إيجابي، ونحترم المنافس، فكان الخصم عنيدا لكننا نجحنا في التتويج باللقب”.

Thumbnail

وتوّج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي والثالثة عشرة في تاريخه، وأصبح زيدان أول مدرب يتوّج باللقب القاري ثلاث مرات متتالية.

وعانى ليفربول مبكرا لإصابة صلاح أفضل لاعب أفريقي بكتفه بعد عرقلة من سيرخيو راموس (30)، فتأخر بهدية من كاريوس إلى المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة (51).

وعلى الرغم من معادلة ليفربول عبر السنغالي ساديو مانيه (55)، منح البديل الويلزي غايث بيل ريال التقدم باكروباتية رائعة (64)، قبل أن يقدم له كاريوس هدية غريبة في نهاية اللقاء ويمنحه الهدف الثالث (83).

ولم تمض سوى ثلاث دقائق على وجود بيل، الذي هز الشباك في الفوز على أتليتيكو مدريد في نهائي 2014، عندما قفز ليحول تمريرة مارسيلو العرضية بضربة بهلوانية داخل المرمى ليعيد التقدم لريال مدريد في الدقيقة 64 بالأستاد الأولمبي بالعاصمة كييف.

ووضع الفرنسي كريم بنزيمة ريال مدريد في المقدمة في الدقيقة 51 عندما وضع قدمه أمام محاولة الألماني لوريس كاريوس حارس ليفربول للعب الكرة بيده لتصطدم به إلى داخل المرمى، لكن ساديو ماني أدرك التعادل من مدى قريب في الدقيقة 55 لفريق المدرب يورجن كلوب.

ثم ضمن بيل تعزيز ريال مدريد لرقمه القياسي بالفوز باللقب للمرة 13 قبل أن يزيد من آلام كاريوس بتسديدة بعيدة المدى في الدقيقة 83 مرت من بين يدي الحارس الألماني.

Thumbnail

وأصبح ريال مدريد أول فريق منذ بايرن ميونيخ في 1976 يحصد اللقب ثلاث مرات متتالية فيما أصبح زين الدين زيدان أول مدرب في التاريخ يفوز باللقب ثلاث مرات متتالية.

وتفوقت الأندية الأسبانية على نظيرتها الإنكليزية في مواجهات الطرفين في المباريات النهائية لدوري الأبطال. ومواجهة السبت التي فاز فيها ريال مدريد هي الرابعة بين الأندية الإسبانية والإنكليزية، وكانت المواجهة الأولى في نهائي عام 1981 بين فريقي ريال مدريد وليفربول وفاز فيها الأخير بهدف نظيف.

أما المواجهة الثانية فكانت في نهائي 2006 بين برشلونة وأرسنال، وحقق خلالها الفريق الكتالوني الفوز بهدفين مقابل هدف. وجاءت المواجهة الثالثة في نهائي 2009 بين برشلونة ومانشستر يونايتد، وتوّج الأول باللقب بفوزه بهدفين دون رد.

مملكتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.م.ش.س

Advert test
2018-05-26 2018-05-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

مملكتنا
%d مدونون معجبون بهذه: